الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جامعة المؤسس تجري تجربة ناجحة لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/07/1434
نص الخبر :
في إطار مشروع مشترك مع جامعة توكاي اليابانية

جامعة المؤسس تجري تجربة ناجحة لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية

جامعة المؤسس تجري تجربة ناجحة لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية
عوض الفهمي- سبق- جدة: أجرت جامعة الملك عبدالعزيز طيراناً تجريبياً ناجحاً اليوم بإحدى ساحات الحرم الجامعي، ضمن المشروع البحثي التعاوني مع جامعة توكاي اليابانية، الذي بدأ قبل عام، في مجال تصميم وبناء الطائرات غير المأهولة التي تعمل بالطاقة الشمسية.
وركز المشروع على عدة أهداف، أولها الاستخدامات السلمية لهذا النوع من الطائرات خصوصاً من قِبل الدفاع المدني، ووزارة الحج في مراقبة الحوادث في المشاعر المقدسة، كما يهدف المشروع إلى إجراء البحوث والتجارب في مجال الطاقة الشمسية والطيران، وتدريب الكوادر الوطنية، وإنشاء معمل لهذا المجال العلمي الهندسي.
ويتكون الفريق البحثي من 14 عضواً من أعضاء هيئة التدريس من الجامعتين 32 طالباً من أقسام مختلفة بكليتي الهندسة في الجامعتين.
وبعد أن قام الفريقان بتجارب أولية يوم الثلاثاء الماضي تم إجراء طيران تجريبي ناجح في إحدى ساحات الحرم الجامعي لجامعة الملك عبد العزيز، بحضور مدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب، ووكيل الجامعة للدراسات العلمية والبحث العلمي الدكتور عدنان بن حمزة محمد زاهد، ووكيل الجامعة للمشاريع الدكتورعبد الله بن عمر بافيل، والفريق البحثي لجامعة الملك عبد العزيز برئاسة الدكتور وائل بن إسماعيل هرساني، كما حضر من جامعة توكاي رئيس الفريق الياباني الدكتور هيروكا وفريقه من جامعته.
وأبدى الحضور إعجابهم بالمشروع ورضاهم عما تم إنجازه، كما أفاد رئيس الفريق في كل من الجامعتين بأن العمل المشترك في المشروع تم بشكل سلس، حيث تم عقد أكثر من 20 اجتماعاً بين الفريقين عن طريق الاجتماع المتلفز.
وحدثت زيارات متبادلة بين الفريقين وتم إجراء العديد من تجارب النفق الهوائي في اليابان، وتم تدريب الطلاب وإجراء تجارب الطاقة الشمسية في المملكة حيث تساعد الأجواء على مثل هذه
التجارب.
ومن المؤمل أن يستكمل المشروع بعمل نموذج متميز يستطيع الطيران ليلاً ونهاراً بالاستفادة من الطاقة الشمسية التي يتم تخزينها نهاراً للعمل ليلاً.
وصرّح رئيس فريق جامعة الملك عبد العزيز بأن المشروع يتلقى كل الدعم من الإدارة العليا للجامعة، وبشكلٍ خاص من مدير الجامعة ووكيلها للدراسات العليا والبحث العلمي، كما أفاد رئيس فريق جامعة توكاي بأن المشروع يلقى اهتماماً خاصاً من إدارة الجامعة اليابانية.

 
إطبع هذه الصفحة