الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :أمير مكة المكرمة لدى إطلاق منتدى «شبابنا»:
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/08/1434
نص الخبر :

طالب صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، الشباب بانتهاز فرصة التنمية التي تحظى بها المملكة والتي تعتبر نادرة في تاريخ الأمم، مبينا أن المستقبل زاهر أمامهم، واصفا المسؤولية الواقعة على كاهلهم بالجسيمة.
وقال الأمير خالد الفيصل مخاطبا الشباب خلال افتتاحه منتدى شبابنا في جدة البارحة «أود أن أذكر الشباب بأن والد الجميع ورائد التنمية وقائد الأمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ يحفظه الله ـ يضع الشباب في مقدمة اهتماماته في كل أفكاره وتعليماته وتوجيهاته، وهو الذي يقود هذه التنمية العظيمة التي هي مضرب للمثل ويتوجب علينا جميعا أن نعمل جاهدين للارتقاء بها»، وأضاف سموه «أنقل إليكم تحيات سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز الذي يسيطر الشباب على فكره ويعمل على التخطيط لهم ولمستقبلهم الذي سيبنى بإذن الله على أيديهم».
وأكد الأمير خالد الفيصل، أن السبب الحقيقي وراء ما تنعم به المملكة من أمن واستقرار وترابط اجتماعي، يعود إلى تمسك قيادتها بالقرآن دستورا والسنة النبوية الشريفة منهج حياة ، لافتا إلى أن الأمن الذي يعيشه الوطن أتاح للتنمية أن تتوهج في ظل قيادة تتلمس حاجات المواطن فتسبقه إلى تحقيقها وتلبيتها.
وعبر أمير منطقة مكة المكرمة، عن سعادته بإنجازات شباب المنطقة وسرعة تطور برنامج شباب مكة الذي انطلق فكرة منذ وقت قصير وأصبح حقيقة تخطو خطواتها الأولى في طريق التنمية التي بناها واشترك في وضعها أبناء المنطقة، مبينا أن كل ما يتم في هذا الوطن يهدف إلى بناء الإنسان وتنمية المكان وتحديدا الشباب الذين نفخر بهم ونعتز بأفكارهم من أجل وطن نفديه جميعا بأرواحنا.
وتابع سموه مخاطبا الشباب «إنكم في عصر استثنائي في هذا الوطن، وما وصلتم إليه اليوم يأتي امتدادا لكفاح آبائكم وأجدادكم الذين نقلوا المجتمع من ظلام الأمية إلى المستوى الذي تزخرون به اليوم والذي نفتخر به جميعا، هذا المستوى الذي يحتاج إلى سواعدكم لإكمال مسيرة البناء والتنمية».
وأشار الأمير خالد الفيصل، إلى أن بلوغ ما يصبو إليه الجميع لا يأتي بالتمني أو بالاعتماد على الثروة النفطية وتسخيرها للرفاهية بل يتحقق التقدم بالاعتماد على الله أولاً وتوفيقه ثم على أنفسنا والعمل يدا واحدة والتذكر دوما أن الله خص إنسان المملكة بالرسالة المحمدية ووضعه في أطهر بقاع الأرض إلى جوار بيته المشرف.
وزاد سموه «إن الله غيور على نعمته، لذا عليكم أن تكملوا المشوار وأن تكونوا أهلاً لخير الرسالات فأنتم فعلا الثروة الحقيقية ولستم أغلى من النفط فحسب بل أغلى من الحياة ونحن نعيش لكم ونسلمكم الأمانة والله يرى ماذا فعلنا وماذا ستفعلون».
من جهته استعرض الدكتور عبدالعزيز الخضيري وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة، البرامج التي يحظى بها الشباب في المنطقة حيث أكد في كلمته التي عبر من خلالها عن رؤية الإمارة تجاه الشباب والتي وضعت استراتيجيتها لبناء الانسان وتنمية المكان وكيف يعد الشباب في المنطقة لمستقبلهم ليصنعوا مستقبلا زاهرا وكيف سيلتفتون مستقبلا الى تجربتهم، وأضاف مررنا بعدة محطات اثبتت انا نملك طاقات شبابية واعدة تملك الادارة والارادة والعزم.
ولفت الدكتور الخضيري، إلى أنه يوجد في مجلس منطقة مكة لجان هي اللجنة الاجتماعية، اللجنة الثقافية، ولجنة المحافظات والمراكز ولجنة المشاريع واللجان واللجنة الشبابية، وهذه الأخيرة ينضوي تحت مظلتها عدد من الأنشطة التي تكون حاضنة لمشاركة شباب المنطقة، حيث يقدم مجلس شباب مكة للتنمية
فيما اشار رئيس مجلس شباب منطقة مكة للتنمية ريان سمان في كلمته الى ما وجدوه من دعم واهتمام من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وأضاف « فشكرا لك على رؤيتك السديدة وايمانك بقدرات الشباب، ودعم مشاريعهم وتبني رؤاهم، فشكرا لك فقد عززت فينا روح المسؤولية كما اشكر وكيل امارة مكة الدكتور عبدالعزيز الخضيري على جهوده الجبارة في تأسيس المجلس».
كما اشكر الدكتور هشام الفالح على اشرافه المباشر وتوجيهاته المستمرة ودعمه وجهده وتخطيطه وحرصه على ان نكون الافضل واشكرا لكل فريق العمل من الشباب والشابات.
بدورها ابانت المدير التنفيذي لبرنامج ومنتدى شبابنا التوعوي لمى آل غالب، ان البرنامج نجح في تمكين الشباب من خلال التوعية بالاعمال التطوعية ونشر ثقافة التطوع واضافت نجحنا في تكوين 6 لجان في محافظات المنطقة انطلقوا من خلالها في برامج توعوية لمدة اسبوعين واليوم نشكر سمو أمير المنطقة ووكيله وكافة المشاركين في البرنامج. وقالت آل غالب اليوم نحن امام مصنع ضخم لاستخلاص مواد خام وهي ثروة وهم الشباب وهم ثروة اغلى من النفط ونحتاج الى قدرات كبيرة لاستخراجها وتوفير سبل توظيف الشابات وأوجه عدة رسائل منها لوزارة العمل والتعليم العالي وذلك لاعداد برامج لتوظيف المبتعثين، وللشؤون الاجتماعية لتفعيل دور الشباب والشابات في المجتمع.
وفي نهاية الحفل كرم سمو أمير المنطقة الداعمين للمنتدى والشباب المشاركين.


 
إطبع هذه الصفحة