الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :تعاون مشترك لتقديم الخدمات التعليمية بين جامعة الملك عبدالعزيز ومركز ديترويت الطبي الأمريكي
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : وكالة الانباء السعودية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/10/1434
نص الخبر :

وقعت جامعة الملك عبدالعزيز بجدة اليوم عقد تقديم خدمات تعليمية مع مركز ديترويت الطبي بالولايات المتحدة الأمريكية ، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب وممثل الجامعة في توقيع الاتفاقية وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عدنان بن حمزة زاهد، فيما مثل مركز ديترويت الطبي نائب رئيس الشؤون الأكاديمية بالمركز البروفيسور دونالد ويفر.
ويهدف التعاون المشترك إلى إتاحة الفرصة لأطباء الجامعة لاستخدام المرافق التعليمية بمركز ديترويت الطبي الأمريكي، سواءً الأطباء المتدربين أو المعيدين بحيث يمكنهم استخدام المرافق التعليمية بالمركز.
وتسعى الجامعة إلى إكساب أطبائها ومعيديها الخبرة العلمية في البيئة الإكلينيكية وتأهيلهم للمشاركة في البرامج الطبية المخصصة للدراسات العليا للخريجين بالولايات المتحدة الأمريكية.
ويتضمن برنامج التعاون المشترك ثلاث مجالات أساسية أولها : الأبحاث الإكلينيكية في التخصصات الرئيسية ( الجراحة العامة ، والنساء والولادة ، وطب الأطفال ، والأمراض المعدية ، والأمراض الباطنة ) بالإضافة إلى التخصصات الفرعية ( طب العيون ، والأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق ، وطب الطوارئ ، ووحدة التخدير والعناية المركزة وأقسام أخرى ).
أما المجال الثاني فهو المنهج الدراسي المقرر للحصول على شهادة ماجستير العلوم في ( الصحة العامة) من جامعة ولاية متشيغان الأمريكية, والمجال الثالث فهو الإعداد لدخول امتحان الترخيص الطبي المعتمد في الولايات المتحدة الأمريكية (USMLE ).
وينتظر أن يسهم هذا التعاون المشترك في تسهيل حصول مبتعثي كلية الطب وكليات العلوم الصحية الأخرى بالجامعة على فرصة إكمال دراساتهم العليا في الولايات المتحدة الأمريكية خاصة في التخصصات الإكلينيكية، كما سيتمكن أطباء ومعيدو الجامعة من التسجيل في مجال التدريب في العديد من المستشفيات العالمية الكبرى والمتميزة والتي يصل عددها إلى أكثر من سبعين مستشفى في العديد من مقاطعات الولايات المتحدة، كما من شأن هذا التعاون المشترك زيادة فرص المبتعثين للالتحاق بالتخصصات الطبية في ظل صعوبة الحصول على مقاعد للدراسات العليا في الولايات المتحدة في هذا المجال.


 
إطبع هذه الصفحة