الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :السعودية تحارب انتشار سرطان الثدي بين مواطنيها بـ"وردي"
الجهة المعنية :كلية الطب
المصدر : العربية الالكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/12/1434
نص الخبر :
السعودية تحارب انتشار سرطان الثدي بين مواطنيها بـ"وردي"

بعد اكتشاف 11 ألف مصابة بين السعوديات و125 رجلاً بنمو مخيف وصل لـ10% بين دول العالم

الرياض – العربية.نت

أطلقت السعودية اليوم، أول مجلة إلكترونية عن سرطان الثدي في منطقة الشرق الأوسط بهدف الارتقاء بالوعي الصحي لدى المجتمعات العربية ونشر ثقافة الفحص المبكر لهذا المرض الذي وصل مؤخراً إلى معدلات مخيفة.

حيث أطلق وزير الإعلام السعودي، الدكتور عبدالعزيز خوجة، اليوم في جدة (غرب السعودية)، مجلة "وردي" الإلكترونية المتخصصة بمرض سرطان الثدي، كأول مشروع إعلامي في منطقة الشرق الأوسط لمحاربة المرض الذي انتشر بين السعوديات والسعوديين أيضاً خلال السنوات القليلة الماضية.

جاء ذلك بعد أن كشفت وزارة الصحة، في إحصائيات نشرتها الشهر الماضي، أنها رصدت خلال الـ10 أعوام الماضية 11890 إصابة بسرطان الثدي في السعودية، مقابل 125 إصابة بين الرجال، بمعدل نمو بلغ 10% مقارنة بدول العالم.

وأوضحت مؤسسة مجلة "وردي" ورئيسة تحريرها، الدكتورة سامية العمودي، أن إنشاء المجلة جاء للارتقاء بالوعي الصحي في المملكة ونشر ثقافة الفحص المبكر، فمجتمعاتنا بحاجة للتمكين الصحي ونشر المعلومة السليمة.

وأشارت العامودي إلى أن الإعلام شريك رئيسي في القضية التي بدأت تأخذ اهتمام البعض في المجتمع، مبينة أن المجلة تخاطب المصابات ومن لديه مصاب، إضافة إلى القطاع الطبي ومختلف شرائح المجتمع والمهتمين والعاملين والمناصرين لقضية سرطان الثدي.

وحول مستوى ثقافة المجتمعات النسائية العربية بسرطان الثدي، أكدت العامودي بأن الحاجة إلى الارتقاء بالوعي الصحي كبيرة في المنطقة العربية، والتي ستتحقق بتوفير المعلومة السليمة ورفع الوعي والمشاركة في إثراء الإعلام الطبي المتخصص.

وقالت: "سرطان الثدي قضية النساء في العالم، ولأننا نحلم بغدٍ خال من السرطان كان هذا الإصدار، ولأن وسائل التواصل الإعلامي والإعلام الحديث أحد الأدوات الفاعلة اخترنا أن نبدأ بالمجلة الإلكترونية ونتبعها بالورقية قريبا".

كما احتوى موقع مجلة "وردي" الإلكترونية، باللغة العربية، على أقسام عدة صبت جل اهتمامها على الغوص في عمق عالم سرطان الثدي عربياً وعالمياً، نقل الكثير من تجارب نساء عربيات وسعوديات مع هذا المرض، وكيفية انتصارهن عليه، إلى جانب نافذة "الهاتف الساخن" التي خصصت في الموقع للإجابة عن أسئلة المهتمين على مدار الساعة.


 
إطبع هذه الصفحة