الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :27 بلاغ إنقاذ بمنطقة مكة وشفط المياه من 63 موقعاً في جدة
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/02/1435
نص الخبر :
27 بلاغ إنقاذ بمنطقة مكة وشفط المياه من 63 موقعاً في جدة
إبراهيم علوي، أحمد السلمي (جدة)
قررت إدارة جامعة الملك عبدالعزيز تعليق الدراسة في فرع الجامعة بمحافظة الكامل اليوم، بعد أن طبقت تعليق الدراسة بفرعها في محافظة رابغ أمس.
وأوضح لـ«عكاظ» المتحدث الإعلامي للجامعة الدكتور شارع البقمي أن قرار تعليق الدراسة بفرع الكامل يأتي بسبب جريان السيول في الأودية، مشيرا الى أنه سيحدد في وقت لاحق موعد للاختبارات التي كان مقررا اجراؤها اليوم.
وقد شهدت عدة محافظات بمنطقة مكة المكرمة أمطارا تراوحت بين خفيفة ومتوسطة وغزيرة أمس، عقب يوم من أمطار متفرقة هطلت على أنحاء متفرقة بشمال ووسط وغرب محافظة جدة. واستنفرت فرق الدفاع المدني جهودها بمتابعة ميدانية مباشرة من العميد سالم المطرفي، ونفذت أمر العمليات بتشغيل 52 موقعاً ونشر آليات استعداد لأي نداء استغاثة وهي سبعة مواقع إسناد مع 45 موقعاً ثابتاً، ونشر الآليات الخفيفة والثقيلة ودوريات السلامة في المواقع المحددة مسبقاً في المحافظة، استعداداً لأي نداء استغاثة.
وأوضح رئيس لجنة الأمطار بأمانة محافظة جدة المهندس عبدالمجيد البطاطي أن الأمانة استخدمت 52 صهريج «وايت» شفط و10 مضخات في سحب مياه الأمطار في 63 موقعا، مبينا أن 124 عاملا قاموا بشفط المياه التي تراكمت في هذه المواقع وتنظيف عدد من الشوارع باستخدام 71 مكنسة آلية، وبلغ عدد ردود المياه التي تم رفعها 779 ردا، ما مكن من تحرير 95 % الشوارع الرئيسية والداخلية بالأحياء.
وأشار البطاطي إلى أن شبكات تصريف مياه الأمطار تعمل بكفاءة عالية، وقال إنه تم رصد المواقع التي تحتاج إلى رش بالمبيدات وباشرت فرق المكافحة في رشها ومتابعتها.
وشهدت خليص أمطارا متوسطة شملت القعور والشرع، كما شهدت رابغ أمطارا، ما أدى لامتلاء وادي حجر، كما شملت الأمطار مستورة والأبواء، وثول وشمال جدة. وباشرت فرق الإنقاذ بالدفاع المدني على مستوى منطقة مكة المكرمة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 27 بلاغ إنقاذ، متفرقة وليست بسبب هطول الأمطار، كما أكد الناطق الإعلامي للدفاع المدني بالمنطقة العقيد سعيد سرحان، مشيرا إلى هطول أمطار غزيرة على طريق مكة القديم وجنوب جدة، مع احتمالية تجمع المياه بطريق مكة القديم، مع هطول أمطار خفيفة إلى متوسطة على الكامل دون أن تسفر عن أية حالات احتجاز أو خسائر.
من جهة أخرى شهد مركز إدارة الأزمات والطوارئ في إمارة منطقة مكة المكرمة تجربة حقيقة أشرف عليها وكيل الإمارة الدكتور عبدالعزيز الخضيري، وأعلن المركز انسيابية حركة السير في عموم جدة مع تجمعات بسيطة للمياه في طريق مكة جدة القديم عند إشارة كيلو ١١ وحتى كيلو ١٤.
وكشف المركز أن أمطار جدة تسببت في وقوع ٢٣ حادثا مروريا خفيفا وتلفيات بسيطة في المركبات، مشيرا إلى أن الليث شهدت أمطارا غزيرة، مع انتشار المرور وآليات الدفاع المدني تحسبا لأي طارئ. وأكد المركز أن مشاريع السيول التي نفذتها الإمارة جاهزة للتصدي لأي سيول منقولة في جدة بـ16 سدا في قنوات تصريف مهيأة في مساراتها الطبيعية.

 
إطبع هذه الصفحة