الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :حملة طبية وصيدلانية لتعزيز الاهتمام بلغة الضاد
الجهة المعنية :المستشفى الجامعي
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 27/03/1435
نص الخبر :
وستنضم الحملة عددا من الملتقيات العامة، يتحدث فيها أساتذة متخصصون في المجالات الطبية من مختلف المؤسسات التعليمية في المملكة العربية السعودية، وعدد من المهتمين، عن أهمية اللغة العربية في المجالات العلمية والطبية، وتعريب المصطلحات الطبية، وتكييف المقررات الدراسية في الجامعات والكليات السعودية؛ لتكون اللغة العربية لغة أساسية في التعليم الطبي والعلمي، ولا يمنع ذلك أن تكون اللغات الأخرى لغات ثانوية.
صاحبة الفكرة والمسؤولة عن الحملة فاطمة محمد المنصوري من كلية ابن سيناء للعلوم الطبية وقائدة فريق مجد الأجداد أكدت أن الحملة تعمل على تعزيز الهوية العربية لدى الأسر والأهالي في المملكة بأهمية العناية بتعليم أبنائهم شباب المستقبل باللغة العربية بوصفها لغة أساسية، واعتبار اللغات الأجنبية لغات ثانوية لا بد من تعلمها.
وأضافت المنصوري: وضع الطلبة والطالبات المنظمون للحملة أهدافا عدة منها تنمية حب اللغة العربية في نفوس أهلها، وتصحيح نظرة المجتمع عن أهمية تعليم الأطفال باللغة العربية، وتربية الأجيال على تداول اللغة العربية الصحيحة وعدم تهميشها، وسد الفجوة بين الجامعة والمجتمع، وتوضيح سلبيات الدراسة بغير اللغة الأم.
وأبانت المنصوري أن الحملة تركز على فهم دور الشباب تجاه القضية، والخروج بمبادرات تخدم أهداف الحملة، وتعمل على الإشادة بدور مؤسسات التعليم العالي في خدمة اللغة العربية، ومساندة كليات اللغة العربية والمراكز المتخصصة باللغة العربية في هذا المجال. وأوضحت صاحبة الفكرة فاطمة المنصوري أن الحملة تستهدف فئة الشباب بين 12-20 عاما، وأولياء أمورهم، والمؤسسات التعليمية المتخصصة في المجالات الطبية، فيما سيتم تنظيم ثلاث ملتقيات بجدة وملتقى بالرياض وستكون الانطلاقة في جدة، بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز في قاعة المحاضرات الرئيسة، بمشاركة فريق مجد الأجداد وطلاب وطالبات من كليات مختلفة، وفريق للنماء رسالة، وطلاب وطالبات من كلية الصيدلة بجامعة الملك عبدالعزيز، وفريق عربيتي هويتي.

 
إطبع هذه الصفحة