الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الحمد: تطوير حديث الشأن العام لدراسة مقترحاته وتحويلها إلى قرارات ترفع للملك
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة الرياض
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 27/03/1435
نص الخبر :

من اليمين نائب رئيس الشورى محمد الجفري والدكتور فهاد الحمد في جلسة أمس الاثنين

الرياض - الرياض

    ناقش مجلس الشورى في جلسته العادية السابعة لأعمال السنة الثانية من دورته السادسة أمس الاثنين برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ آليات الحديث في الشأن العام التي خلصت إليها اللجنة المكونة من مساعد رئيس المجلس الدكتور فهاد الحمد وعضوية خمسة عشر عضواً والمكلفة بدراسة تطوير الشأن العام وآليات عمل المجلس ودور المجلس وعلاقته بالأجهزة الأخرى.

وشكر رئيس المجلس في مستهل الجلسة اللجنة على ما بذلته من جهود وما خلصت اليه فيما يخص تطوير الشأن العام بوضع آليات عمل لتعزيز الأفكار والمقترحات التي قدمها الأعضاء من خلال طرحهم في الشأن العام، مؤكداً أن الهدف من تطوير الشأن العام هو بلورة ما يطرح فيه من مقترحات وآراء وذلك بعد دراستها عبر لجان المجلس المتخصصة أو تشكيل لجنة خاصة أو فريق لدراستها وتحويلها إلى قرارات ورفعها إلى مقام خادم الحرمين الشريفين.

من جهته أوضح مساعد رئيس المجلس أن توصيات اللجنة المتعلقة بآليات عمل المجلس ودوره وعلاقته بالأجهزة الأخرى؛ فستقدم لاحقاً، وتابع بأن اختصاصات المجلس محددة في نظامه وفق ما قضت به المادتان الخامسة عشرة والثالثة والعشرون من نظامه، مشيراً إلى أنه انطلاقاً مما تضمنته المادة الثانية من نظام المجلس من حرص أعضاء المجلس على خدمة الصالح العام، ولأهمية تفاعل المجلس مع القضايا المهمة والملحة التي تمس مصلحة الوطن والمواطن، رأت اللجنة أن الاستمرار في الحديث في الشأن العام وتنظيمه وفق آلية مستمدة من نظام المجلس، ولوائحه، وقواعد عمل المجلس واللجان، وبما يتفق مع الصلاحيات الممنوحة للمجلس سيكون له بالغ الأثر في مواكبة المجلس لتلك القضايا المستجدة، ومساهمته في طرح الحلول المناسبة لمعالجتها، وذلك من خلال مايقدمه أعضاء المجلس من أفكار ورؤى ومقترحات.

واستعرض الحمد خلال الجلسة الآليات التي خلصت إليها اللجنة لتطوير الشأن العام مشيراً إلى أن ماقامت به اللجنة جاء استخلاصاً وبلورة لاقتراحات أعضاء المجلس المتعلقة بتنظيم الشأن العام وتفعيله بما يحقق الأهداف المرجوة والمأمولة منه ليؤدي إلى نتائج تخدم مصلحة الوطن والمواطن.

وخضعت الآليات إلى النقاش من قبل أعضاء المجلس، وأبدوا ملحوظاتهم ومرئياتهم بشأنها، وأوضح الحمد بان اللجنة ستأخذ ما طرحه الأعضاء بعين الاعتبار، وتدرسها بعناية وصولاً إلى الصياغة النهائية لآليات تطوير الشأن العام.


 
إطبع هذه الصفحة