الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :توقيع مذكرة تعاون بين المساحة الجيولوجية و«معادن»
الجهة المعنية :كلية علوم الأرض
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/03/1435
نص الخبر :
النعيمي اعتبرها ترجمة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين

توقيع مذكرة تعاون بين المساحة الجيولوجية و«معادن»

 
بحضور وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز مساعد وزير البترول والثروة المعدنية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزارة البترول والثروة المعدنية، والمستشار لشؤون الشركات عبدالرحمن بن محمد عبدالكريم، وقعت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية وشركة التعدين العربية السعودية (معادن)، مذكرة تعاون بينهما، أمس في مقر الوزارة في الرياض.
وأكد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي عقب التوقيع: أن توقيع مذكرة تعاون بين هاتين الجهتين في مجالات علوم الأرض، والعلوم ذات العلاقة، ترجمة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ التي تؤكد على ضرورة التعاون والتنسيق بين الجهات المختصة في المجالات المشتركة، ولاشك أن التعاون وتطوير العمل عبر برامج البحوث والدراسات، والاستشارات، والتدريب في مجالات أنشطة التعدين سيسهم في المزيد من تطوير هذه الصناعة ونموها، وتصبح رافدا مهما ومؤثرا، بجانب صناعتي البترول والبتروكيماويات. وأكد أن وزارة البترول تدعم مثل هذا التعاون الثنائي المشترك بين الجهات ذات الأنشطة المتكاملة في مجالات البترول والبتروكيماويات والمعادن. من جهته، قال رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور زهير بن عبدالحفيظ نواب «إن توقيع المذكرة يأتي تحقيقا للرؤى والتطلعات الاستراتيجية التي من أجلها أنشئت الهيئة، وتحقيقا لرسالتها في دعم وتقديم المشورة ذات الصلة بعلوم الأرض للجهات الحكومية والجهات الخاصة، قامت الهيئة بتوقيع العديد من مذكرات التفاهم مع جهات مختلفة منها: جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الملك سعود، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.
وأوضح أن توقيع مذكرة التعاون مع معادن هو امتداد لهذه السياسة والتي نأمل من خلالها تنفيذ تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين ــ أيده الله ــ نحو تشجيع ودعم زيادة التعاون القائم بين القطاعين الحكومي والخاص. واعتبر الرئيس التنفيذي لشركة معادن المهندس خالد بن صالح المديفر أن المذكرة تهدف إلى رفع مستوى البحوث والدراسات والمعرفة في علوم الأرض، وما يتصل بها من علوم، مستفيدين من الخبرات التي يمتلكها الجانبان والإمكانات المتخصصة في مجال الأبحاث والدراسات العلمية والتقنية والفنية. وأضاف: أن شركة معادن لن تدخر جهدا في سبيل خدمة الوطن والمجتمع، وكل ما من شأنه رفعة المملكة في المجالات كافة سواء العلمية أم خدمة المجتمع.
وقع مذكرة التعاون رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الدكتور زهير بن عبدالحفيظ نواب، والرئيس التنفيذي لشركة معادن المهندس خالد بن صالح المديفر. تمثل المذكرة نموذجا جيدا للتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، في مجالات علوم الأرض والعلوم ذات العلاقة، لما تمتلكانه من خبرات واسعة، وإمكانات متخصصة في الأبحاث والدراسات العلمية والتقنية والفنية في هذه المجالات.
وتشمل المذكرة عددا من نشاطات التعاون المرتبطة ببرامج ذات طابع فني وتقني وتدريبي وبحثي واستشاري بين الطرفين، وتنفيذ وإجراء بحوث ودراسات مشتركة، وتبادل الاستشارات والأفكار التطويرية ذات الاهتمام المشترك، وتنفيذ مشاريع مشتركة في مجالات التنقيب عن المعادن الفلزية، والمعادن الصناعية، والتطبيقات الصناعية، وتنظيم وتنفيذ رحلات علمية مشتركة بينهما. كما يتضمن التعاون بين هيئة المساحة الجيولوجية وشركة معادن، وفق المذكرة، تبادل المعلومات والبيانات الفنية والخرائط والمطبوعات، والوثائق غير السرية الخاصة بعلوم الأرض، وكذلك تنظيم محاضرات مشتركة متخصصة، والاستفادة المتبادلة بينهما من المعامل والمختبرات المتوفرة لدى الطرفين، بالإضافة إلى إشراك الهيئة لبعض الفنيين من شركة معادن في تنفيذ بعض برامج الهيئة ومشاريعها، في الوقت الذي تقوم شركة معادن، ومن خلال الاستشاريين المختصين لديها، بمراجعة تقارير الهيئة الفنية المرتبطة بأعمال الشركة وأنشطتها.

 
إطبع هذه الصفحة