الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الملك يشارك في تجربة إنتاج النانو ويطلق المجهر الإلكتروني النفاذ استخدم جهازين هما الأولان من نوعهما في الشرق الأوسط
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/04/1430
نص الخبر :


  واس ـ الرياض
وقف خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أمس، شاهد عيان على تجربة إنتاج النانو، في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، خلال زيارته للمدينة. وفي تفاصيل التجربة، ضغط الملك عبد الله بن عبد العزيز على الزر الخاص بجهاز نبضات الليزر الترسيبية، كما شاهد صورا له، طبعت على شريحة من السليكون، باستخدام المجهر الإلكتروني الماسح بتقنية الأشعة الأيونية بمقياس النانو، كما شغل جهاز المجهر الإلكتروني النفاذ، وهما الأولان من نوعهما في الشرق الأوسط. وخلال الزيارة، دشن خادم الحرمين الشريفين المرحلة الثانية لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والمرحلة الثانية لمنشآت وتجهيزات المقر الرئيسي للمدينة، وتفضل بلمس الشاشة الإلكترونية؛ إيذانا بتدشين المشاريع، قائلا: «أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، على بركة الله». واهتم الملك عبد الله بن عبد العزيز خلال زيارته للمدينة بالمركز الوطني لبحوث التقنيات المتناهية الصغر «النانو»، واستمع إلى شرح من المشرف على المركز، الدكتور سليمان الخويطر، عن نشأته والمجالات البحثية فيه وأهداف المركز وتطبيقات النانو، ومراكز التميز في المركز والبرامج العلمية فيها، والمشاريع البحثية مع الجامعات العالمية الرائدة. كما تفقد مرافق مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، واطلع على مراكز أبحاثها وخططها المستقبلية، ودشن مشاريع المرحلة الثانية الإنشائية للمدينة. رافقه في الجولة رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، الدكتور محمد السويل، وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود، نائب رئيس المدينة لمعاهد البحوث، والدكتور عبد الله بن أحمد الرشيد، نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي. كما تجول خادم الحرمين الشريفين في المعرض المخصص لجولته، وقدم له رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، صورتين التقطتا له بالقمر الصناعي لمكة المكرمة والمدينة المنورة. وفي الحفل الخطابي، الذي نظمته المدينة، أعرب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، الدكتور محمد السويل عن سرور الجميع بزيارة خادم الحرمين الشريفين للمدينة، واطلاعه على إنجازاتها في المجالات المختلفة، وتفضله بتدشين المشاريع المستقبلية للمدينة.
وأوضح أن اهتمامات المدينة تنصب في ثلاث جهات، الأولى منها خدمة الوطن والمواطن، والثانية دعم التوجهات الوطنية، والثالثة أن يكون للمدينة إسهام في المعرفة الإنسانية.
وأشار الدكتور السويل إلى إنجازات المدينة وزميلاتها الجامعات، لافتا النظر إلى أن إنشاء جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، يأتي تحقيقا للحلم الذي راود الملك عبد الله بن عبد العزيز منذ أكثر من ربع قرن، وقد بدأت الثمار تظهر، راجيا أن يستمر العطاء.
واستعرض السويل، أمام خادم الحرمين، المشاريع التي تتضمنها المرحلة الثانية لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والمرحلة الثانية لمنشآت وتجهيزات المقر الرئيسي للمدينة.
ورافق الملك عبد الله بن عبد العزيز في الجولة وحضر الحفل، صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز، رئيس الاستخبارات العامة، وصاحب السمو الملكي الفريق أول ركن متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، نائب رئيس الحرس الوطني المساعد للشؤون العسكرية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين.

 
إطبع هذه الصفحة