الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جدة: 600 أسرة تشارك في ملتقى «الأسر المنتجة»... الأسبوع المقبل
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/05/1435
نص الخبر :
تسجل محافظة جدة الاسبوع المقبل إنطلاق فعاليات «الملتقى والمعرض الوطني الثالث للأسر المنتجة 2014، تحت شعار «صنع في السعودية»، ويستمر لمدة ثلاثة أيام، ضمن مشروع دعم الأسر المنتجة وتنمية منتجاتها المعروف بـ «كلنا منتجون»، تحت رعاية أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله.

وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة جدة صالح بن كامل في بيان صحافي أمس، أنه سيشارك في المعرض حوالى 600 أسرة منتجة ومصممة في مختلف السلع والخدمات التي تهم الأسر والأفراد، فيما سيشهد الملتقى الكثير من الجلسات العلمية وورش العمل التدريبية التي تسلط الضوء على حاجات ومتطلبات الأسر المنتجة، وتأهيلها في المجالات الإدراية، الفنية، والتسويقية للمنافسة في السوق في السلع والخدمات كافة التي تهم الأسر والأفراد بالمعرض.

وبيّن كامل أن الملتقى والمعرض الوطني الثالث للأسر المنتجة يهدف إلى تأصيل المفهوم الاقتصادي لأنشطة الأسر المنتجة، وجعلها أحد دعائم الاقتصاد الوطني، وتأهيلهم مهنياً، إدارياً، مالياً، وتسويقياً، إضافة إلى رفع مستوى جودة منتجات وخدمات هذه الأسر ليتطابق مع المواصفات الإقليمية والعالمية.

وأضاف: «الملتقى يهدف إلى إيجاد منافذ بيع مباشر «موقت» عبر الوجود في المراكز التجارية الكبيرة والمعارض التجارية والتجمعات العامة في الفنادق، كليات البنات، والتجمعات السكنية، إضافة إلى تشجيع التسويق الإلكتروني، وعقد الشراكات مع قطاع الأعمال من معارض، محال التجزئة، الموردين، المتعهدين، المصدرين، ومقدمي الطلبات الخاصة، إضافة إلى الحصول على تراخيص رسمية حكومية لنشاط الأسر المنتجة بصفة فردية وجماعية، وزيادة الدخل للأسر المنتجة لسد أعبائها الحياتية، وانتشالها من البطالة». وأشار إلى أن البرنامج العلمي الخاص بالملتقى ينفذ بمشاركة جامعة الأعمال والتكنولوجيا، وسيناقش في الجلسة الأولى أفضل الممارسات الهيكلية والتنظيمية لإدارة أنشطة الأسر المنتجة، بينما تناقش الجلسة الثانية أفضل الممارسات المالية والتمويلية والاستثمارية لإدارة أنشطة الأسر المنتجة، على أن تناقش الجلسة الثالثة تجارب مضيئة للأسر المنتجة، لافتاً إلى أنه تتزامن مع الملتقى والمعرض ورشة عمل كبرى للأسر المنتجة تحت شعار «بالتدريب والشراكة نصل إلى التنافسية والأسواق» تهدف إلى التعلم والمشاركة بالرأي من خلال 10 دورات تعريفية للممارسين والمبتدئين في النشاطات المختلفة، بمشاركة كفاءات وطنية من جامعة الملك عبدالعزيز، وصروح علمية ومتخصصة.

وأفاد بأن الدورات تتناول أفضل ممارسات الإنتاج، التســـويق، وضــــبط الجــــودة، إضافة إلى دورات مالية متخصصة، بهدف استقطاب الكثير من الموارد البشرية على مستوى المنطقة والوطن.


 
إطبع هذه الصفحة