الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الشورى يتساءل عن قدرة «الصحة» للاستجابة ل «احتمالات» الأوبئة في مواسم الحج والعمرة
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة الرياض
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/08/1435
نص الخبر :

طالبها بجدول زمني لتنفيذ وتشغيل 5 مدن طبية أمر بها خادم الحرمين ب 16 ملياراً

من اجتماع لجنة شؤون الصحة والبيئة بوزير الصحة المكلف

الرياض - محمد الشيباني

    عقدت لجنة الشؤون الصحية والبيئة بمجلس الشورى أمس، اجتماعاً بحضور وزير الصحة المكلف المهندس عادل بن محمد فقيه ونائب رئيس المجلس الدكتور محمد بن أمين الجفري، لمناقشة التقرير السنوي لوزارة الصحة.

ولفت الدكتور الجفري إلى أن الاجتماع يناقش بشكل مفصل تقرير الأداء السنوي لوزارة الصحة، مؤكداً أن اللقاءات المباشرة مع مسؤولي الجهات الحكومية أثناء إعداد لجان المجلس تقاريرها ينعكس على جودة مخرجات اللجان والقرارات التي يتخذها المجلس بعد مناقشة تلك التقارير.

اقتراح للاستفادة من خريجي كليات الطب في المناطق لدعم القوى البشرية العاملة فيها

وأبدى وزير الصحة المكلف حرص الوزارة على التواصل المستمر مع مجلس الشورى ممثلاً في لجنة الشؤون الصحية والبيئة، للنهوض بعمل الوزارة والاستفادة من خبرات أعضاء المجلس.

وتمحورت تساؤلات أعضاء اللجنة واستفساراتهم حول مراحل إنشاء خمس مدن طبية أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– بكلفة 16 مليار ريال، وطالب الأعضاء بوصف للوضع الراهن بشأنها والجدول الزمني للتنفيذ والتشغيل.

واستفسرت اللجنة عن مدى استفادة الوزارة وكوادرها من انتشار الفيروسات مثل فيروس الوادي المتصدع وحمى الضنك وانفلونزا الطيور والخنازير، وقدرة الوزارة للاستجابة للأمراض المستجدة والطارئة ومكافحتها فيما لو تحولت لأوبئة وخاصة في مواسم الحج والعمرة.

وطالبت اللجنة بإيضاحات عن الكادر الصحي المطبق حالياً وانعكاساته على أداء الفريق الصحي سلباً أو إيجاباً، وخطة الوزارة في تطبيق برنامج طب الأسرة في مراكز الرعاية وما يتطلبه هذا البرنامج من معايير للجودة في توفير الكوادر البشرية.

وتساءل الأعضاء، عن وجود تباين في الخدمات الصحية التي تتوافر في المدن الرئيسة والمدن الأخرى، واقترحت الاستفادة من خريجي كليات الطب في كل منطقة لدعم القوى البشرية العاملة فيها.

ولاحظ الأعضاء أن تقرير الوزارة لم يشتمل على أعمال مجلس الخدمات الصحية والهيئة السعودية للتخصصات الصحية، مطالبين بتضمين تقرير الوزارة أبواباً عن أعمال تلك الجهتين المهمتين.

وستقدم لجنة الشؤون الصحية والبيئة تقريراً مفصلاً وشاملاً، في شأن التقرير السنوي لوزارة الصحة متضمناً توصياتها لمناقشته في إحدى جلسات المجلس خلال الفترة المقبلة.

يشار إلى أن الدكتور الجفري استقبل في مكتبه بمقر المجلس وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه، وثمن مبادرته لحضور الاجتماع الذي عقدته لجنة الشؤون الصحية.

وعبر الدكتور الجفري عن شكر المجلس وزير الصحة المكلف ومسؤولي الوزراة على تعاونهم الدائم مع مجلس الشورى، بما ينعكس على أداء عمل المجلس نحو الاسهام في الارتقاء بالخدمات التي تقدمها وزارة الصحة للمواطنين والمقيمين، في حين أعرب المهندس فقيه عن شكره لنائب رئيس المجلس وأعضائه على إتاحة الفرصة لهم للاستماع إلى آراء لجنة الشؤون الصحية والبيئة في شأن تقرير الوزارة والرد على ملاحظاتهم لما تضمنه التقرير من محاور.


 
إطبع هذه الصفحة