الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :فاضل لـ المدينة : محاباة المالكي لطائفة محددة فجر الوضع في العراق
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/08/1435
نص الخبر :

فاضل لـ : محاباة المالكي لطائفة محددة فجر الوضع في العراق

زيارة كيري لإيجاد أرضية مشتركة من الأزمة العراقية - السورية

وائل إسلام - جدة
الجمعة 27/06/2014
قال عضو مجلس الشورى وأستاذ العلوم السياسية بجامعة الملك عبدالعزيز د.صدقة فاضل أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى المملكة اليوم، تأتي للتنسيق بين البلدين وللوصول إلى أرضية ومواقف مشتركة من الأزمة في العراق وسوريا، في ظل تباين في الرؤية خصوصًا في الأسباب التي تقف خلف تمدد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش»، وأضاف د.فاضل أن استطلاعًا لرؤية كل من الطرفين فيما يحدث بالمنطقة يظهر نوعًا من الاختلاف بين الجانبين، وإن اتفقا على أن «داعش» تنظيم إرهابي يجب مكافحته والقضاء عليه، فبينما ترى المملكة أن المالكي وحكومته هما السبب الأكثر سوءًا لما يحدث اليوم في العراق بانتهاجها الطائفية في إدارتها، فإنه يبدو أن الولايات المتحدة تؤيد استمرار حكومة المالكي، وبالتالي فإن محادثات اليوم بين سمو وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ونظيره الأمريكي كيري تسعى إلى إيجاد أرضية مشتركة لخدمة المصالح المشتركة للبلدين، وبما يخدم قيام حكومة غير طائفية في العراق تكون لكل العراقيين وتستطيع وقف المد الإرهابي، وأضاف د.فاضل بأنه وفي إطار العلاقات الوثيقة بين البلدين والتي تتطلب التنسيق والتعاون بين الطرفين في القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الوضع السياسي والاستراتيجي في المنطقة التي تشهد تطورات كبيرة وبخاصة ما يحدث في العراق من تمدد الميليشيات المتطرفة ومنها «داعش»، والتي تعتزم تدمير وإلغاء بنية الدولة العراقية وكذلك السورية، وهو الأمر الذي يمثل خطرًا على جميع دول المنطقة فإن زيارة كيري إلى المملكة كانت متوقعة، لأن هذه المنطقة «مهمة» في الإستراتيجية الأمريكية، وبالتالي كل ما يحدث فيها يهمها، تابع د.صدقة بأنه يجب على الحكومة الأمريكية أن تتفهم بأن ولاء الحكومة العراقية إلى إيران أكبر من ولائها إلى العراق، مشيرًا إلى أن محاباة المالكي وحكومته لطائفة على حساب الطوائف الأخرى هو ما فجر الوضع في العراق وقاد إلى تمدد «داعش» وغيرها من التنظيمات المتطرفة.

 
إطبع هذه الصفحة