الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :فصائل الشيعة في سوريا: كشف حساب بسيط!!
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 20/09/1435
نص الخبر :

ملح وسكر

أ.د. سالم بن أحمد سحاب
فصائل الشيعة في سوريا: كشف حساب بسيط!!
لمن لا يعلم من بعض من استهوتهم فكرة أن شيعة لبنان والعراق أبرياء طيبين، رحماء بنا نحن أهل السنة والجماعة، أسوق لهم بعضًا من قائمة طويلة تضم ما لا يقل عن 24 فصيلاً شيعيًا يحاربون في داخل سوريا ضد أهل السنة الذين تصدوا ويتصدون للمجرم الكبير بشار الأسد، وطغمته الفاجرة الحاقدة، وعلى رأس القائمة حزب الكذب والبهتان والفجور اللبناني بقيادة الأمين الخائن حسن نصر اللات، هو أمين على أوامر الصفويين في طهران، وخائن لدولته في لبنان، وفي لبنان ألقى حزب الشيطان بكل ثقله في صف بشار بزعم (الحفاظ على العتبات المقدسة)، في حين هو ينفذ تعليمات الرؤوس المعممة، نعم أرسل الحزب الغادر ألوف المقاتلين المدججين بالسلاح، فنجح بامتياز في ارتكاب مجازر مروعة في درعا، وفي البيضا ببانياس، وفي ريف اللاذقية، وكتائب الفسق المسماة زورا وبهتانا (كتائب القدس) هي ميليشيات إيرانية خالصة، يقودها الجنرال سليماني شخصيًا مسؤوليتها حماية الأسد ويقدر عددهم بحوالي 1200 مقاتل يرافقون الأسد أينما حل وارتحل، فتمنياتنا لهم بأن يرافقوه إلى حيث يرحل بعد مماته عما قريب إن شاء الله، ولواء أبو الفضل العباس هي الأخرى ميليشيات إيرانية الأصل عراقية الهوى يقودها أبو هاجر العراقي، وهي من أوائل الفصائل الشيعية التي دخلت سوريا بتكليف ودعم من بعض المعممين الشيعة في النجف، ويشكل العراقيون النسبة الأكبر من مقاتليه، إضافة إلى مقاتلين سوريين ولبنانيين، ويُقدر عدد عناصر هذا الجمع الحاقد بنحو 4800 مقاتل، وحتى شيعة اليمن لم يبخلوا بمشاركتهم في تصفية السنة، فكان لواء صعدة المكون من ميليشيات يمنية مدربة ومتمرسة، وجلهم من الحوثيين، ومن الأسماء كتيبة قمر بني هاشم (ميليشيات عراقية)، ولواء اللطف، ولواء المعصوم، وكتائب حيدر الكرار للقناصة، وكتائب سيد الشهداء، ولواء ذوالفقار، وكتيبة الزهراء، وكتيبة شهيد المحراب، وكتيبة العباس، وغيرها ذات أسماء ظاهرها الصلاح وباطنها القتل والاغتصاب والزور والبهتان، والكراهية الشديدة لكل ما يمت للسنة بصلة، وفي المقابل يريد العالم بقيادة الولايات المتحدة أن لا يكون لأهل السنة صوت يعلو فضلا عن سلاح يُحمل.
اللهم أنت حسبنا ونعم الوكيل!.


 
إطبع هذه الصفحة