الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :العنود: دخلت مجال فن النحت لأثبت قدرة المرأة
الجهة المعنية :كلية الاقتصاد المنزلي
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 21/09/1435
نص الخبر :

فاطمة مشهور - جدة
العنود: دخلت مجال فن النحت لأثبت قدرة المرأة
العنود شيبي.. فنانة في فن النحت، قامت بعمل مجسّم لجامعة الملك عبدالعزيز، ولمدينة الليث، وعملت معيدة في كلية الاقتصاد المنزلي (التربية الفنية)، وهي حاصلة على شهادة الماجستير من جامعة الملك عبدالعزيز بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، وحصلت على دورات كثيرة في فن النحت، منها «دراسة أسس النحت» لدى النّحات ربيع الأخرس، ودراسة «نحت المجسّم» لدى النّحات يوسف عجيب ودورات أخرى أسهمت في صقل موهبتها.. وقد حصلت العنود خلال مشوارها الفني على العديد من العضويات والجوائز، منها عضوية جماعة أجنحة عربية عام 2011، وعضوية أحد المعارض الجماعية في فن النحت والتي أقيمت في الرياض عام 2013، ومعرض في جامعة الملك عبدالعزيز، ومعرض عبداللطيف جميل، ومعرض جماعي بجامعة الملك عبدالله برابغ. وأما الجوائز فقد حصلت على درع من معرض «الغوص في أعماق الإبداع»، وشهادة شكر وتقدير من جامعة الملك عبدالعزيز لمساهمتها بإحدى أعمال النحت عام 2009..
تقول الفنانة العنود شيبي: تستهويني المجسّمات منذ الصغر، وأثناء السفر والتجوال أقضى وقتًا طويلًا عند المنحوتات، فالمجسّمات ثلاثية الأبعاد تستهويني، وكانت لديّ محاولات في بناء المجسّم بخامة الطين من غير دراسة طبعًا.. وقد تخصّصت في الفن التشكيلي والنحت في الماجستير، وعند حضوري لأول معرض في النحت وكان للدكتورة سناء عباس، التقيت ولأول مرة بالنّحات ربيع الأخرس ومن حينها بدأ مشواري مع فن النحت.. وتضيف قائلة: أهوى الفنون بأنواعها منذ الطفولة، ومن حينها تنبأ لي أهلي بمستقبل فني، والتحقت بالمعاهد التي تُعلم الرسم لدى نخبه من الفنانين، ومن بعدها التحقت بالجامعه نفس التخصّص (فنون)، وكانت البدايه الجادة لي عندما بدأت التدريب على يد النّحات ربيع الأخرس.. وعن الميزة التي جذبتها لهذا النوع من الفن، تقول: البُعد الثالث والبُعد الرابع وعلاقة الكتلة بالفراغ والاستخدام المقصود للفراغ مما يجعلها متغيّرة ومتجدّدة في كل دقيقا وثانية، وبصفة عامة التجديد المستمر الذي يصاحب هذا النوع من الفن. وقد تأثرت بعدد من الفنانين العالميين، وأبرزهم هنري مور والبرتو جياكو ميتي. وتضيف العنود متحدثة عن كيفية بلورة أفكارها وتجسيدها بالنحت، قائلة: تأتي الفكرة في البداية فأضعها على ورق إلى أن تتبلور وبعد ذلك أطبّقها على الواقع، ونعم يرتبط العمل النحتي بطقوس، ويختلف الطقس باختلاف الفكرة، وتختلف الأدوات أو الخامات التي استخدمها في النحت باختلاف الفكرة، وشخصيًا أحب أن أجرّب مختلف الخامات، فتوجد أفكار تتناسب مع الخشب وبعضها يتجه للأدوات والخامات المستهلكة والنفايات ككفرات السيارات أو أجزاء من قطع السيارات أو القضبان الحديدية والأسياخ..
والنحت لا يعني فقط النحت على الحجر، فالنحت هو علاقة بين الكتلة والفراغ، وبالتالي أي علاقه بين الكتلة والفراغ فهو نحت وبأي مادة أخرى، فهناك مواد سهلة التعامل مع الأنثى رغم أني أرفض التمييز بين الأنثى والذكر، وأنا من أهداف رسالتي التي أحاول إيصالها من خلال أعمالي في فن النحت هو أن المرأة قادرة على أن تخوض مجال النحت والذي يعتبره البعض بأنه فن خاص بالرجال.

 
إطبع هذه الصفحة