الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :دورة تدريبية بجدة لـ61 طالبَ طبٍّ من 9 جامعات سعودية
الجهة المعنية :كلية الطب
المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 27/10/1435
نص الخبر :
ﻹعدادهم لمرحلة ما بعد التخرج

دورة تدريبية بجدة لـ61 طالبَ طبٍّ من 9 جامعات سعودية

دورة تدريبية بجدة لـ61 طالبَ طبٍّ من 9 جامعات سعودية
سبق- جدة: شهدت مدينة جدة أول برنامج من نوعه لتدريب 61 طالباً وطالبة من كليات الطب في 9 جامعات سعودية؛ هي: "جامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الملك سعود، وجامعة طيبة، وجازان، والباحة، والطائف، وجامعة أم القرى،  وكلِّيَّتا ابن سيناء، وكلية البترجي".
 
 ويهدف البرنامج، الذي قدمه الدكتور نزار باهبري "استشاري في الأمراض الباطنية"؛ إلى تدريب الطلاب والطالبات في كليات الطب على ممارسة المهنة، وذلك لمن أَتَمَّ 4 سنوات دراسية فأكثر بإحدى كليات الطب في جامعات المملكة العربية السعودية العامة والخاصة.
 
 وشدد الدكتور مازن فقيه، استشاري الأمراض الباطنية والسكري، الذي حضر هذا البرنامج؛ على أهمية تدريب الطلاب والطالبات بكليات الطب في المستشفيات التعليمية لإعدادهم لمرحلة ما بعد التخرج، مبيِّناً أن هذا التدريب فيه من الشمولية والتكامل ما يجعل الطلاب والطالبات يشعرون بأنهم أطباءُ بالفعل منذ استقبال المريض إلى تشخيص حالته لعلاجه وإجراء العمليات الجراحية.
 
وأوضح فقيه أن البرنامج التطبيقي التدريبي لطلاب كلية الطب سوف يستمر 3 أسابيع؛ حيث تم اختيار مستشفى فقيه من أجل تطبيق هذا البرنامج الذي سيضيف بُعْداً جديداً للكوادر الطبية السعودية ودعم هذه الكليات في مخرجاتها وتأهيلهم لسوق العمل في القطاعين العام والخاص.
 
من جهته، أكد الدكتور نزار باهبري على أن البرنامج التطبيقي التدريبي يعد تجربة نموذجية تخوضها المستشفيات السعودية المتميزة والرائدة في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى.
 
ولفت باهبري إلى أن طلاب وطالبات الجامعات التِّسع سوف يخضعون لدوام كامل مثلهم مثل أي من الأطباء الموجودين؛ حتى يشعر كلٌّ منهم بكونه طبيباً محترفاً داخل المنشأة الصحية، مع وجود هيئة طبية تشرف وتتابع أعمالهم وفق منهجية علمية وطبية واضحة.
 
 وأشار باهبري إلى أن البرنامج سيعمل كل عام على جذب طلاب وطالبات من أجل هذا التدريب الذي يعد خطوة مهمة في دخول معترك الحياة الطبية بكل ما فيها من سُمُوٍّ وتَجَلٍّ.
 
واختتم كلٌّ من فقيه وباهبري البرنامج بتكريم المشاركين من الطلاب والطالبات.

 
إطبع هذه الصفحة