الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :ملاحظات مواطن
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 26/11/1435
نص الخبر :
أ.د. سالم بن أحمد سحاب
الأحد 21/09/2014
ملاحظات مواطن
هذه لوحة ملونة أحسب أنها تعبر عن مشاعر وأحاسيس عدد غير قليل من سكان حي اسمه (واحات السليمانية) في مدينة جدة العامرة. أولاً لا بد من الاعتراف بأن الحي في مجمله (محظوظ) بالنسبة لعدد آخر من أحياء جدة غير المحظوظة، فقد كان مثلاً من السابقين الذين حظوا بخدمة توصيل أنابيب الصرف الصحي، فأراح واستراح من ذلك العفن الذي تعلمون. وكذلك كان نصيبه من الماء جيداً، فقد تمتع لفترة طويلة بالضخ الدوري بمعدلات متفاوتة.. مرة في الشهر ثم مرة كل أسبوعين ثم مرة في الأسبوع حتى أصبح الضخ ولله الحمد متواصلاً إلى حد كبير.
وأعود إلى اللوحة غير المشرقة التي عانى منها الحي لفترة ليست قصيرة. أولاً قُطع الماء منذ شهر وأكثر عن جزئه الجنوبي الشرقي، ثم أعقبه باقي الحي قبل عدة أيام، وكما هي العادة يتم التبليغ عبر أكثر من ساكن، بل يراجع البعض مقر صيانة الشبكات شخصياً دون جدوى.
ومن ضمن اللوحة الحزينة حفريات شركات الاتصالات لاستكمال تمديدات الألياف الزجاجية الخاصة بخدمات الإنترنت والكيبل، والتي تعني مكاسب مالية إضافية لشركات الاتصالات قد تصل إلى ألاف الملايين من الريالات. وكنت أحسب أن شركات الاتصالات أكثر حرصاً على أموالها من غيرها، ففُوجئت بأن ذلك محض خيال، فالعمل المتقطع يقوم به ثلة من إخواننا الباكستانيين الذين اكتفوا بالحفر لعمق لا يزيد كثيراً عن 25 أو 30 سم ثم ألقوا فيها الأسلاك الثلاثة الملونة. واضح أنه تنفيذ عشوائي بامتياز.. لا متابعة ولا جودة ولا يحزنون وبفضل هذه العشوائية قطعت إنارة الشوارع (على ما يبدو)، وتم إبلاغ الأمانة عبر بلاغات كثيرة إليكترونياً وهاتفياً، ولكن لا حياة لمن تنادي.
وأما هذه الأسلاك، فإني أبشر شركات الاتصالات المعنية بأنها ستتعرض للتلف والقطع مرات عديدة في المستقبل القريب والبعيد لرداءة العمل ولقربها من مستوى الشارع الذي سيُحفر مرات عديدة ليس آخرها إعادة السفلتة من جديد بسبب السفلتة الحالية الرديئة التي تمت على عجل فلم تُكشط ولم تُنفذ بالجودة المطلوبة.
الأمل كبير أن تُستكمل كل هذه الخدمات الأساسية، وعسى أن لا يطول الانتظار كثيراً!!


 
إطبع هذه الصفحة