الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جامعة المؤسس تحتفل بحصول برامج كلية علوم البحار على الاعتماد الأكاديمي
الجهة المعنية :كلية علوم الأرض
المصدر : جريدة الرياض
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 26/12/1435
نص الخبر :
4595791-large
الرياض

    رعي مدير جامعه الملك عبدالعزيز الاستاذ الدكتور اسامه بن صادق طيب امس الاحد حفل تكريم كليه علوم البحار بمناسبه حصول جميع برامجها في مرحله البكالوريوس علي الاعتماد الاكاديمي البرامجي الدولي من معهد الهندسه والعلوم والتقنيه البحريه بالمملكة المتحدة، بقاعه الملك فيصل للمؤتمرات وبحضور وكلاء الجامعه وعمداء الكليات.

وعبر د. طيب عن سعادته بحصول كليه علي البحار علي الاعتماد الاكاديمي لبرامج البكالوريوس، مشيراً الي ان الكليه تسعي بشكل مستمر نحو التميز في جميع ما تقدمه من خدمات واضعه نصب عينيها رؤيه مفادها تحقيق الرياده في العمل الاكاديمي والبحثي وخدمه المجتمع.

واضاف ان الكليه حريصه علي مواكبه مسيره الجامعه نحو المزيد من الارتقاء عبر دفع عجله التطوير والتحسين المستمر لضمان جوده مخرجات التعليم في برامجها ومقرراتها الاكاديميه وتنميه مهارات خريجيها بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل.

بدوره، اوضح وكيل الجامعه للتطوير الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط ان الجهه المانحه للاعتماد الاكاديمي وهي معهد الهندسه والعلوم والتقنيه البحريه من الجهات المرموقه والرائده في هذا المجال، مؤكداً ان البرامج الاكاديميه هي عصب الجوده بالجامعه وركيزتها الاولي، وحرصاً من الجامعه علي تحقيق ذلك فقد سعت لدعم وتشجيع الكليات المختلفه للسعي للحصول علي الاعتماد الاكاديمي من الهيئات الدوليه مشيدا سعادته بكليه علوم البحار والعمل الدؤوب والمستمر الذي تقوم به سعياً منها لتحقيق رؤيتها في ان تصبح مناره للعلم وتاهيل طلاب الكليه ليكونوا في المستوي المهني المرموق والمتميز.

من جهته اشار عميد كليه علوم البحار الدكتور علي العيدروس الي ان حصول الكليه علي الاعتماد الاكاديمي ثمره عمل جماعي استمر علي مدي عامين وشارك في تحقيقه جميع منسوبي الكليه من اعضاء هيئه تدريس واداريين وفنيين وطلاب، مبيناً ان الكليه منذ بدايتها حرصت علي الاعتماد البرامجي ونشر ثقافه الاعتماد الاكاديمي لدي جميع منسوبي الكليه باعتباره اجراء مهما ومطلبا اساسيا لاي مؤسسه من مؤسسات العالي للارتقاء بجوده التعليم فيها من خلال الالتزام بمعايير مقننه للاداء الاكاديمي لتكون علي اعلي المستويات المحليه والاقليميه والدوليه.


 
إطبع هذه الصفحة