الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :كلية علوم البحار بجامعة المؤسس تحصل على الاعتماد الأكاديمي
الجهة المعنية :كلية علوم البحار
المصدر : صحيفة البلاد
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 26/12/1435
نص الخبر :

جدة - فيصل سجد
رعى معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب حفل تكريم كلية علوم البحار بمناسبة حصول جميع برامجها في مرحلة البكالوريوس على الاعتماد الأكاديمي البرامجي الدولي من معهد الهندسة والعلوم والتقنية البحرية بالمملكة المتحدة، وذلك يوم أمس بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات وبحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات.
وقد عبر معالي مدير الجامعة عن سعادته بحصول كلية على البحار على الاعتماد الأكاديمي لبرامج البكالوريوس، مشيراً إلى أن الكلية تسعى بشكل مستمر نحو التميز في جميع ما تقدمه من خدمات واضعة نصب عينيها رؤية مفادها تحقيق الريادة في العمل الأكاديمي والبحثي وخدمة المجتمع، وأضاف معالي مدير الجامعة أن الكلية حريصة على مواكبة مسيرة الجامعة نحو المزيد من الارتقاء عبر دفع عجلة التطوير والتحسين المستمر لضمان جودة مخرجات التعليم في برامجها ومقرراتها الأكاديمية وتنمية مهارات خريجيها بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل.
وأوضح وكيل الجامعة للتطوير الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط أن الجهة المانحة للاعتماد الأكاديمي وهي معهد الهندسة والعلوم والتقنية البحرية من الجهات المرموقة والرائدة في هذا المجال، مؤكداً أن البرامج الأكاديمية هي عصب الجودة بالجامعة وركيزتها الأولى، وحرصاً من الجامعة على تحقيق ذلك فقد سعت لدعم وتشجيع الكليات المختلفة للسعي للحصول على الاعتماد الأكاديمي من الهيئات الدولية مشيدا سعادته بكلية علوم البحار والعمل الدؤوب والمستمر الذي تقوم به سعياً منها لتحقيق رؤيتها في أن تصبح منارة للعلم وتأهيل طلاب الكلية ليكونوا في المستوى المهني المرموق والمتميز. من جهته أشار عميد كلية علوم البحار الدكتور علي العيدروس أن حصول الكلية على الاعتماد الأكاديمي ثمرة عمل جماعي استمر على مدى عامين وشارك في تحقيقه جميع منسوبي الكلية من أعضاء هيئة تدريس وإداريين وفنيين وطلاب، مؤكداً أن الكلية منذ بدايتها حرصت على الاعتماد البرامجي ونشر ثقافة الاعتماد الأكاديمي لدى جميع منسوبي الكلية باعتباره إجراء مهم ومطلب أساسي لأي مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي للارتقاء بجودة التعليم فيها من خلال الالتزام بمعايير مقننة للأداء الأكاديمي لتكون على أعلى المستويات المحلية والإقليمية والدولية


 
إطبع هذه الصفحة