الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :عالم وجامعة: نموذجان رائعان
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 26/12/1435
نص الخبر :
أ.د. سالم بن أحمد سحاب
الإثنين 20/10/2014
عالم وجامعة: نموذجان رائعان
وارن بنيس Warren Bennis أستاذ جامعي أمريكي فذ ،مات الصيف الذي انقضى لتوه عن عمر ناهز التسعين عاماً.وهو علم معروف ومن الأكثر شهرة في ميدان المفكرين المؤثرين في موضوع «القيادة»، وقد ألّف 24 كتاباً في هذا الموضوع ونشر بحوثاً وسطر مقالات كثيرة جداً، نُشر الكثير منها في مجلة HBR(مجلة هارفارد للأعمال).

ومما يُحسب للبروفسور/وارن مساهمته في نقل موضوع «القيادة» من قاعات الدراسة إلى عالم الأعمال، وكان كثيراً ما يردد مقولة (إن على القادة أن يكونوا ديمقراطيين أكثر من أن يكونوا استبداديين).

البديع في الأمر أن الرجل ظل نشطاً حتى لحظات عمره الأخيرة، فقد التحق بجامعة جنوب كاليفورنيا USCالشهيرة قبل 35 عاماً وأنشأ فيها (معهد القيادة). وفي عام 2010م أصدر كتابه الأخير الذي يحكي قصة حياته الطويلة الثرية، وكان عنوانه (لازلت مندهشاً).

وفي لقاء خاص بمناسبة صدور هذا الكتاب الأخير، تحدث وارن عن مشروع واحد متبقٍ لم يكتمل في نظره، وذكر أنه ربما جمعه في كتاب قادم بعنوان (الكياسة) أو (النعمة) Grace، والذي يُفترض أن يتناول فيه معاني وقيماً سامية مثل الجود والاحترام والتضحية والوفاء بالعهد، وغيرها من القيم التي يغلب عليها طابع الروحانية، لكنها في نظره ستكون ضرورية للقائد الناجح.

قال عنه محبوه ومعاصروه أن كتاب (الكياسة) لم يصل أبداً إلى رفوف المكتبات، لكن مضمونه شمل كل الذين عرفوه.

بقيت ملاحظة أخيرة عن سنوات العطاء التي امتاز بها وارن، ويمتاز بها كثير من أمثاله من أساتذة الجامعات الحية اليقظة، إذ يدركون أن العطاء الذهني غير مرتبط بالسن كما هو العطاء الجسدي، فالرجل قارب سن الثالثة والتسعين بتقويمنا الهجري، ولم يزدد إلا عطاء وتوهجاً، ولم تزده الجامعة العريقة التي كانت محطته الأخيرة إلا تقديراً واحتراماً.

وفي المقابل ثمة أساتذة يمارسون نوعاً من (التكية) و(البلادة) عندما يمتد بهم العمر في رحاب جامعاتهم لأسباب قد تبدو شخصية، لكن كثيراً منها في الحقيقة أسباب بيئية مرتبطة بسياسة الجامعة وإدارتها وتوجهاتها.


 
إطبع هذه الصفحة