الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :حفل تكريم الحافظات بجامعة الملك عبد العزيز بجدة تتويج الفائزات بمسابقة ربيع القلوب
الجهة المعنية :عمادة شؤون الطلاب
المصدر : صحيفة نبراس الإلكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/04/1436
نص الخبر :
تحت رعاية سعادة وكيلة عمادة شؤون الطلاب لأنشطة الطالبات نظمت لجنة التوعية الإسلامية العامة بجامعة الملك عبد العزيز اليوم الأربعاء 29 ربيع ثاني وبمقر مركز الملك فيصل للمؤتمرات
حفل تكريم حافظات القرآن والحديث وللسنة النبوية ، افتتح الحفل بنبذة تعريفية عن لجنة التوعية الإسلامية تلاها ترحيب بالحاضرات وكلمة لوكيلة العمادة تلتها كلمة لرئيسة لجنة التوعية الإسلامية العامة ثم مسيرة المشاركات. وفي لقاء لـ"نبراس" مع نائبة رئيسة لجنة التنظيم الداخلي والاستقبال الأستاذة فاتنة زغلول أفادت مشكورة بأن حفل التكريم سنوي وهو ختام لرحلة تأهيل مع الطالبات حيث يتم إعدادهن في دورات لحفظ القرآن وشرح الأحاديث بالتعاون مع عضوات هيئة تدريس ثم يتم إقامة المسابقة وتختم بتكريم الفائزات، وتم نقل الحفل لمركز المؤتمرات هذا العام لإتاحة الفرصة لحضور عدد أكبر وتطويرا لهذه الخطوة الهامة في تحفيز الطالبات لحفظ القرآن والاحاديث، كما أفادت زغلول بمجهودات عمادة الشؤون في تنظيم الحفل كونها الجهة القائمة عليه.
هذا وقد ذكرت إحدى الفائزات بمسابقة السيرة الطالبة خديجة الأهدل من كلية الحاسبات أنها كانت تحضر حفل الحافظات في السنوات الماضية حتى تشجعت للمشاركة هذا العام كمتسابقة و سعيدة بتجربتها وفوزها، وأردفت الطالبة فاطمة شريف فائزة بالمركز الثالث في حفظ القرآن كاملا في مشاركتها الثانية بالمسابقة ان مثل هذا التنافس يعزز في الطالبات اتقان حفظ القرآن وتلاوته كما اشادت بدور النادي القرآني ومشرفته الأستاذة سمر الدويري في تأهيل الطالبات واثراء معلوماتهن الدينية من خلال دورات القرآن والحديث والسيرة النبوية المطهرة المقامة بمقر النادي بالجامعة.
من جانبها عبرت والدة احدى الفائزات بمسابقة القرآن الشيخة فريال جلال أبو العينين عن سعادتها بتكريم ابنتها وامتنانها لهذا الحفل الذي يسثير في نفسها الشعور بثمرة تعبها في تحفيظ ابنتها بعد عمر من العطاء، شاكرة الجهات المنظمة لمثل هذه المسابقات و التي تدعو الطالبات لمراجعة القرآن والحديث في ظل انشغالهن بالدراسة وعدم تفرغهن كلما انخرطن في تخصصاتهن.

 
إطبع هذه الصفحة