الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :البدءُ المرتبك
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 11/09/1436
نص الخبر :
عبد الرحمن سعد العرابي
البدءُ المرتبك
* «نقص في مقررات الابتدائية والثانوية»
«عجز الكتب بمدارس مكة يربكُ انطلاق الدراسة»...
«تأخُّر الصيانة ونقص التجهيزات في مدارس الشرقية»...
«مدارس لا تزال تحت الصيانة في جدة»...
«مدير تعليم صبيا: تواجهنا مجموعة من التحديات»...
هذه فقط عينةٌ مما نشرتْه
صحيفةُ «المدينة» فقط
عن واقعِ وحالِ المدارسِ وبدء الدراسةِ
* هذا الحال ليس بجديدٍ
بل نمرُّ به مع بدءِ كلِّ عامٍ دراسيٍّ جديدٍ
ولا يقتصرُ ذلك على
التعليمِ العام فقط
بل الجامعيّ أيضاً..
حيث تشهدُ أروقةُ الجامعاتِ
عدمَ اكتمالِ جداولِ الطلابِ
مما يؤدي إلى انقضاء الأسبوعين الأولين
في الإضافةِ والحذف والتعديلِ
وعدم انضباط واكتمال أعداد الطلاب في المحاضرات..
إضافة إلى تأخُّر وصولِ
الأساتذةِ المتعاقدين الجدد...
لأن إجراءاتِهم لم تنتهِ بعد
مما يوقعُ الطلابَ وخاصةً
طلابَ السنةِ التحضيرية
في حيص بيص..
* الأعوامُ الدراسية ليست نادرةً
بل تتكررُ كلَّ عام... وكذلك
التجهيزاتُ للمؤسساتِ التعليميةِ من
صيانة، وكتبٍ، ومقرراتٍ، وأساتذة
غير أنَّ ما نشهدُه كواقعٍ
هو أن كلَّ عامٍ جديدٍ يأتي
وكأنه نادرٌ وغريبٌ أو
بمعنى آخر جديد في كلِّ شيء
* إجازةُ الصيفِ هي كما أعتقدُ
أطولُ إجازاتِ الصيف في مدارسِ العالمِ كلِّه
ومع ذلك لا تبدأُ الصيانةُ وعملياتُ التجهيز
إلا متأخرةً وفي أسابيعَ قليلةٍ
قبل بدءِ العام الدراسي...
فتحدثُ كلُّ هذه الربكة.
* كذلك الأمر بالنسبةِ للجامعات
فمنذ أن كنتُ طالباً وقبل عقودٍ من الزمن
وعملياتُ التسجيلِ والجداولِ قائمةٌ
ومع ذلك وكأننا مع بدايةِ كلِّ عام
نبدأُ من جديد..
تجاربُ.. وتعطيلٌ.. وروتين
فإلى متى يستمرُّ هذا الوضع!؟
الانضباطُ والالتزامُ والجدية
تحتاجُ إلى حزمٍ إداريٍّ
وبدونه سيبقى «الكتَّان كما كان»
وياليل ما أطولك...!؟

 
إطبع هذه الصفحة