الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :تدشين النظام المالي الإلكتروني بجامعة الملك عبدالعزيز
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 27/03/1437
نص الخبر :
سعيد العدواني - جدة
تدشين النظام المالي الإلكتروني بجامعة الملك عبدالعزيز
دشن مدير جامعة الملك عبدالعزيز بجدة المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي النظام الإلكتروني المالي المطوّر والمتوافق مع نظام مالية الحكومة الجديد، والذي يشمل ثلاثة تصنيفات: (الإيرادات، والمصروفات، والأصول والخصوم)، وفقًا للهيكل الجديد، والذي يضم أقسامًا مستحدثة ومفصلة، استنادًا على دليل تصنيف الميزانية العامة للدولة، وفقًا لمنهجية إحصاءات مالية الحكومة (2001)، وذلك بحضور كلٍّ من وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن مصطفى مهرجي، وسعادة عميد تقنية المعلومات الأستاذ الدكتور خالد بين سامي محمد حسين، وسعادة المشرف العام على إدارة التمويل الذاتي الدكتور عبدالعزيز باشماخ، وسعادة وكيل عمادة تقنية المعلومات، ومدير إدارة التطبيقات المالية والإدارية، ومديري العموم بوكالة الجامعة.
يأتي تدشين هذا النظام عقب موافقة مجلس الوزراء على قيام وزارة المالية باستكمال التحوّل إلى نظام «دليل إحصاءات مالية الحكومة 2001»، والذي تمت فيه إعادة تصنيف أبواب الميزانية، انتقالاً من نظام الأبواب الأربعة (الباب الأول للرواتب والأجور، والباب الثاني للتوريد والخدمات والإعانات، والباب الثالث للتشغيل والصيانة، والباب الرابع للمشروعات)، إلى نظام جديد يشمل ثلاثة تصنيفات (الإيرادات، والمصروفات، والأصول والخصوم) وفقًا للهيكل الجديد، والذي يضم أقسامًا مستحدثة ومفصلة، استنادًا على دليل تصنيف الميزانية العامة للدولة، وفقًا لمنهجية إحصاءات مالية الحكومة (2001)، وستكون ميزانية 2016م الأولى التي تُعتمد وفق الدليل الجديد.
واعتبر اليوبي قياس أيّ نجاح لأيّ قطاع في العالم يكمن فيما وصل إليه تقنيًّا، وأضاف: «هذا ما يميّز جامعتنا التي باتت في مصاف كبرى الجامعات، في ظل التطوير المستمر للنهج التعليمي والإداري الإلكتروني داخل الجامعة، وهنا يأتي دور تقنية المعلومات من خلال مبادراتها التقنية المتطورة التي لا تكتفي بتقديمها، بل بالمشاركة في تنفيذها كما ينبغي».
وأشاد فيها بالدور الذي تقوم به عمادة تقنية المعلومات لتطوير وأتمتة أنظمة الجامعة بشكل عام، وبشكل خاص أتمتة العمليات الإدارية والمالية، وأكد على حرصه الشديد لتلمس احتياجات كافة المنسوبين التقنية مثمنًا الدور الذي تقوم به العمادة وقال «هذه العمادة هي حقًّا عمادة تقنية الإبداع والتميّز، ويحق لنا أن نفخر بالإنجازات التقنية التي حققتها العمادة.

 
إطبع هذه الصفحة