الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الفلكيون يُجمعون: وفقاً للمعطيات غُرة رمضان.. بعد غد
الجهة المعنية :كلية العلوم
المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/08/1437
نص الخبر :
أجمعَ الفلكيون على أن يوم الاثنين السادس من يونيو، هو الأول من شهر رمضان المبارك لهذا العام، وفقاً للمعطيات الفلكية المحددة والمدروسة.

وتتحرى دول العالم الإسلامي هلال شهر رمضان 1437هـ يوم غدٍ الأحد الخامس من يونيو، حيث يحدث الاقتران (المحاق) قبل غروب الشمس، ويغيب القمر بعد غروب الشمس في جميع الدول العربية والإسلامية.

ومن المتوقع، إمكانية رؤية الهلال من عدة دول إسلامية باستخدام التلسكوب وعبر تقنية التصوير الفلكي أيضًا، في حين أن رؤية الهلال بالعين المجردة في ذلك اليوم ممكنة فقط من أجزاء من القارتين الأمريكيتين وأجزاء من المحيط الأطلسي والهندي.

وقال مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة: "سيغيب القمر يوم الأحد الخامس من يونيو بعد غروب الشمس إضافة إلى وجود إمكانية لرؤيته باستخدام عدة وسائل، فمن المتوقع أن تبدأ معظم الدول العربية والإسلامية شهر رمضان يوم الاثنين السادس من يونيو، أما الدول التي تشترط رؤية الهلال بالعين المجردة (وهي قليلة) فمن المتوقع أن تبدأ شهر رمضان يوم الثلاثاء السابع من يونيو".

وأضاف: "بإلقاء نظرة على وضع الهلال يوم الأحد من مختلف دول العالم، نجد أن رؤية الهلال غير ممكنة سواء بالعين المجردة أو باستخدام التلسكوب على الرغم من غروب القمر بعد الشمس في كل من قارة آسيا (عدا أقصى جنوب غربها) وقارة أستراليا".

وأردف: "رؤية الهلال ممكنة باستخدام التلسكوب فقط من معظم إفريقيا ومعظم الولايات المتحدة، في حين أن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بصعوبة من أمريكا الجنوبية والوسطى وجنوب أمريكا الشمالية، أما الأماكن التي يمكن منها رؤية الهلال بالعين المجردة بسهولة فهي المحيط الهادي وغرب أمريكا الجنوبية".

وتابع: "وضع الهلال يوم الأحد 5 يونيو في بعض المدن العربية والإسلامية، سيكون على النحو التالي:

 • جاكرتا: يغيب القمر بعد 20 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 07 ساعات و45 دقيقة.

• أبو ظبي: يغيب القمر بعد 18 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 12 ساعة و12 دقيقة.

• مكة المكرمة: يغيب القمر بعد 22 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 13 ساعة و4 دقائق.

• عمّان: يغيب القمر بعد 18 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 13 ساعة و46 دقيقة.

• القدس: يغيب القمر بعد 18 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 13 ساعة و48 دقيقة.

• القاهرة: يغيب القمر بعد 20 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 13 ساعة و56 دقيقة.

• الرباط: يغيب القمر بعد 24 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 16 ساعة و37 دقيقة.

جدير بالذكر أن أقل مكوث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة وتمت رؤيته يوم 20 سبتمبر 1990م من فلسطين، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة وتمت رؤيته يوم 25 فبراير 1990م من الولايات المتحدة.

ولا يكفي أن يزيد مكوث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبعده الزاوي عن الشمس وبعده عن الأفق لحظة رصده.

ولمعرفة نتائج رصد هلال شهر رمضان، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة على شبكة الإنترنت على العنوان (http://www.icoproject.org).

من ناحيته، قال الباحث الفلكي، المشرف على جمعية آفاق لعلوم الفلك والفضاء، الدكتور شرف السفياني: "يحدث الاقتران الفلكي لهلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1437هـ، في الساعة 06:01 صباح يوم غدٍ الأحد الخامس من يونيو، في حين تغرب الشمس في هذا اليوم في الساعة 07:01 مساءً، ويغرب الهلال في الساعة 07:23 مساءً بتوقيت السعودية، فيما يمكث الهلال في أفق مكة المكرّمة الغربي لمدة 22 دقيقة بعد الغروب".

وأضاف: "أكبر فترة مكوث للهلال في الأفق بعد غروب الشمس في جنوب إفريقيا، وبالتحديد في مدينة كيب تاون، حيث يمكث الهلال 42 دقيقة وهي فترة كافية لرؤية الهلال بالعين المجردة في حال صفاء الجو".

وأردف: "موقع الهلال يقع جنوب الشمس، وقرناه نحو الجنوب ويسمّى هلالاً جنوبياً، أما زاوية الاستطالة فما بين مركز القمر والشمس فهي سبع درجات ونصف الدرجة، ويكون حينها عمر الهلال نحو 13 ساعة، وإضاءة سطحه 0.45 % من إضاءة القمر البدر".

وتابع: "من خلال هذه الحسابات الفلكيّة القطعية نجد أن الشرطين الأساسيين لدخول الشهر الجديد، شهر رمضان المبارك، قد تحقّقا وهما ولادة الهلال قبل غروب شمس يوم التاسع والعشرين من شعبان، ثم غروب الهلال بعد غروب شمس يوم 29 من شهر شعبان".

وقال "السفياني": "بهذا يكون الاثنين السادس من يونيو 2016 م  فلكيّاً هو أول أيام شهر رمضان المبارك لهذا العام 1437هـ".

وأضاف: ""سيتم التحرّي السنوي في منطقة الهدا بالطائف، دكة بافيل، المطلة على الأفق الغربي والمرتفعة عن سطح البحر قرابة ثلاثة آلاف متر، من بعد ظهر يوم الأحد 29 شعبان لعام 1437 هـ، حتى غروب الشمس".

وأردف: "ستتم مراقبة حركة الهلال، ومحاولة تصويره في أثناء التحرّي باستخدام تقنية كاميرات CCD المتصلة بالتلسكوب، ولمَن يرغب في معرفة التفاصيل أو المشاركة يمكنه التواصل على حساب الجمعية بـ "تويتر" @hsss_sa أو عن طريق جوّال الجمعية 0544101048".

في سياق متصل، قال الباحث الفلكي بقسم العلوم الفلكية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة؛ ملهم بن محمد هندي: "هلال رمضان المبارك يُولد صباح غدٍ الأحد 29 شعبان في الساعة 5:59 بتوقيت مكة المكرّمة، ويبدأ منذ لحظتها بداية عمر الهلال وبداية المسيرة الشهرية؛ لتكون بداية شهر رمضان الاثنين المقبل".

 وأضاف: "للقمر حركتان ظاهريتان لنا، فالأولى تكون من الشرق للغرب وهي بسبب دوران الأرض حول نفسها، أما الحركة الثانية فهي حركة تراجعية من الغرب للشرق وهي ملاحظة يوم عن يوم عند رصد القمر، وهي بسبب دوران القمر حول الأرض في مداره، وبسبب تداخل تلك الحركتيْن يكون حركة القمر الظاهرية أبطأ من حركة الشمس".

وأردف: "بعد لحظة الولادة يبدأ القمر والشمس بالتحرك نحو الغرب معاً؛ إلا أن القمر بسبب الحركتين يكون أبطأ فيتأخّر عن الشمس بمقدار وهي ما يجعل الترائي ممكناً أو العكس".

وتابع: "وفق هلال رمضان هذا العام، فإن القمر يتأخّر عن الشمس لحظة غروبها بين 3 درجات في شرق السعودية إلى 4 درجات في غربها؛ حيث يكون ارتفاع الهلال في الدمام لحظة غروب الشمس 3.03، بينما يرتفع الهلال في الرياض إلى 3.34 ويكون في مكة على ارتفاع 3.96 درجة".

وقال "هندي": "نظراً لأن هلال رمضان هذا العام هلال يماني، فيعني أن كلما أتجهنا جنوباً زادت فترة مكثه بعد غروب الشمس ليصل إلى 4.38 درجة كأفضل المناطق لرصد الهلال، أما مدة مكث الهلال بعد غروب الشمس فهي تتناسب طردياً مع الارتفاع فيمكث في الدمام والجوف 17 دقيقة وفي الرياض 18 دقيقة، وفي مكة 20 دقيقة، وأطول مكث في جيزان بـ 22 دقيقة كاملة، بينما يكون آخر وجود لهلال رمضان في سماء السعودية حتى الساعة 7:54 مساءً في أفق محافطة حقل في أقصى شمال غرب السعودية".

وأضاف: "يُقدر عمر الهلال بعد غروب الشمس تقريبًا 13 ساعة ويكون سطحه المقابل للأرض مُضاءً بنسبة 0.5 % فقط، بينما يكون بُعده عن الشمس في حدود ثماني درجات".

وأردف: "وفق ما سبق من معطيات حسابية، يُحتسب تقويم أم القرى بداية شهر رمضان الاثنين السادس يونيو؛ إلا أن تقويم أم القرى المبني على الحساب الفلكي هو تقويم اصطلاحي مدني لتنظيم الحياة فقط، وليس شرعياً، ويُؤخذ في بداية الصيام الرؤية الشرعية الصحيحة وهو منهج دولتنا بتتبع القرآن والسنة".

 
إطبع هذه الصفحة