الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :بريطانيا خارج الاتحاد: تُرى من يليها!!
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 22/09/1437
نص الخبر :
سالم بن أحمد سحاب
بريطانيا خارج الاتحاد: تُرى من يليها!!
الخميس المنصرم شارك أكثر من 30 مليون بريطاني في التصويت على البقاء في الاتحاد الأوروبي أو الخروج منه. كان قراراً شعبياً على أي حال، يتحمله الشعب كله وامتلكه الشعب كله. تلكم هي الآلية الديمقراطية التي تتيح لكل منتخب إسماع صوته وتسجيل موقفه تأييداً أو رفضاً.
بالنسبة لرئيس الوزراء كانت النتيجة صادمة، فقرر بعدها الاستقالة لأن مصلحة الوطن تقتضي ذلك من وجهة نظره. لن أعلّق على هذه المبادرة العجيبة بمقاييس بني يعرب، وإنما أعود إلى ردات الفعل العنيفة اقتصادياً على مستوى العالم وخلال سويعات من إعلان خروج بريطانيا من اتحاد مكثت فيه أكثر من 40 سنة، منذ كان (السوق الأوروبية)، والذي ارتقى لاحقاً إلى (الاتحاد الأوروبي) عام 1993م. لقد خسر الجنيه الإسترليني قرابة 10% من قيمته أمام الدولار، وتراجعت أسعار النفط قرابة 7%، وتراوحت انخفاضات مؤشرات الأسهم في الأسواق العالمية بين 5% و 10% في بريطانيا وألمانيا تحديداً.
ومن المتوقع أن يتأثر سوق العقار في بريطانيا سلباً بصورة كبيرة، كما سيتأثر قطاع البنوك كذلك سلباً، خاصة إذا عُلم أن عدداً من البنوك الدولية ستنقل مقراتها من لندن إلى بروكسل.
بيد أن الحدث الأهم الذي يُتوقع أن يُصنع في الشهور القادمة هو خروج دول أخرى من الاتحاد، مما يعني ضعفه وتفككه، وربما تشييعه إلى مثواه الأخير في أحد متاحف التاريخ.
لكن لماذا صوتت الأغلبية ضد الاستمرار في البقاء عضواً بالرغم من كل المزايا التي جنتها وتجنيها بريطانيا؟ الجواب يكمن في الزوايا التي ينظر من خلالها الناظرون! واضح أن معظم الفوائد الاقتصادية تعود لأصحاب المال والأعمال في البلاد، وجزء منها يذهب للخزينة البريطانية بالتأكيد. أما المتضررون، فهم الفئات ذات الدخل المتوسط والمنخفض، ذلك أن اتفاقية الاتحاد تنص على حرية حركة العمالة الأوروبية بين الدول الأعضاء. ونتج عن ذلك تدفق عمالة زهيدة الأجر مقارنة بأجر العامل البريطاني، خاصة تلك القادمة من دول أوروبا الشرقية الفقيرة نسبياً، فحُرم البريطاني البسيط، وأثرى آخرون قليلون لانخفاض تكلفة اليد العاملة.
كانت مصائب قوم عند قوم فوائد حتى عُكست الآية الخميس المنصرم.


 
إطبع هذه الصفحة