الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جامعات تتجاوز النسب المحددة لها لقبول المستجدين بزيادة 35 %
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريد الاقتصادية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/10/1437
نص الخبر :

علمت "الاقتصادية" أن عددا من الجامعات السعودية اضطرت إلى تجاوز نسب القبول المحددة لها في زيادة أعداد الطلاب والطالبات المقبولين في برامج الانتظام في البكالوريس ودبلوم متوسط، نظراً لكثافة الأعداد على بعض التخصصات، حيث بلغت نسبة الزيادة في القبول في بعضها نحو 35 في المائة.

واستنفدت سبع جامعات جميع المقاعد الدراسية المخصصة لبرامج الانتظام، منها ستة تجاوزت نسب القبول المحددة لها، كجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الأميرة نورة بن عبد الرحمن، وجامعة الملك فيصل، وجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، إضافة إلى جامعة تبوك. بينما التزمت جامعة البيشة بالعدد المخصص لها والمقدر بـ 4595 طالبا وطالبة.

فيما ما زالت 20 جامعة تعمل على إجراءات القبول وعمليات الفرز لديها مستمرة، حيث من المتوقع أن يتجاوز عدد المقبولين من الطلاب والطالبات عن العدد المخصص لهم بعدد يتجاوز عشرة آلاف مقعد دراسي، من المقاعد التي كانت وزارة التعليم قد خصصت لهم، والذي يقدر بنحو 265 ألف مقعد دراسي للعام الدراسي المقبل.

وتصدرت جامعة أم القرى الجامعات الحكومية بأعداد المقاعد الدراسية المخصصة للطلاب والطالبات للعام الدراسي المقبل، بنسبة 8 في المائة، حيث تم تخصيص 21355 مقعدا للمستجدين، تليها جامعة القصيم بـ 17880 مقعدا دراسيا، فيما جاءت الجامعة الإسلامية كأقل الجامعات في المقاعد المخصصة، حيث بلغ عددها نحو 1595 مقعدا دراسيا.

إلى ذلك أطلقت وزارة التعليم حملات التوعوية ومحو الأمية لصيف هذا العام في مناطق ومحافظات الباحة، حفر الباطن، القنفذة، عفيف، ومحايل عسير، حيث قامت بافتتاح 60 مركزا ينفذ فيها عدد من البرامج والفعاليات التعليمية والتربوية والثقافية الصحية والاجتماعية والإرشادية والتوعوية والخدمات البيطرية بمشاركة وزارات الشؤون الإسلامية والدعوة والأوقاف، والصحة، والشؤون الاجتماعية، والثقافة والإعلام، ووزارة الزراعة، إضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني.

ويشارك في هذه الحملات أكثر من 70 معلماً ومعلمة يتم ترشيحهم من إدارات التعليم، إضافة إلى هيئة إدارية وإشرافية متكاملة، حيث تأتي هذه الحملات كحملات انتقائية مركزة بهدف محو الأمية، وتعليم المستهدفين والمستهدفات وتزويدهم بالمهارات الأساسية في القراءة والكتابة في الأماكن التي لا يوجد بها مدارس للتعليم العام ولمدة 60 يوما مستهدفة الأميين والأميات الذين لم يسبق لهم الالتحاق ببرامج محو الأمية.

وتضمنت إجراءات تلك الحملات، ألا يقل عدد الدارسين في الفصول خارج المركز الرئيس للحملة عن خمسة دارسين، ولا يزيد عن 15 دارساً للمعلم الواحد، ولا يقل عدد الدارسين في الفصول داخل المركز الرئيس عن 15 دارسا ولا يزيد على 20 دارساً للمعلم الواحد، وتقوم إدارات التعليم بتهيئة مقرات الدراسة في الأماكن المستهدفة، ويكون الدوام الدراسي بمعدل أربع حصص يومياً مدة الحصة الواحدة 45 دقيقة.

وتسعى الوزارة لاستمرارية هذه الحملات الصيفية التي تدعم جهودها على مدار العام في محو الأمية، وخفض نسبتها بكل الوسائل المتاحة، إلى جانب تثقيف المستفيدين والمستفيدات ونشر الوعي بينهم، مخصصة موقعا إعلاميا للحملات الصيفية ليتمكن الجميع من الاطلاع على الأنشطة والبرامج المقدمة.

ويأتي الإعداد للحملات وفق دليل إجرائي تصدره الوزارة يستعرض المهام والإجراءات التنظيمية، متضمنة الأعمال التطوعية لمؤسسات المجتمع والجمعيات الخيرية ورجال الأعمال لدعم أنشطة الحملات في المناطق والمحافظات تحت إشراف إدارات التعليم.

        

 
إطبع هذه الصفحة