الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :ملتقى تثقيفي للوقاية في بيئات العمل بجامعة الملك عبدالعزيز
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 26/02/1438
نص الخبر :
أقامت جامعة الملك عبدالعزيز «الملتقى التثقيفي للوقاية في ملتقى بيئات التعليم الجامعي».

 

 

وذلك بالتعاون بين اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وجامعة الملك عبدالعزيز والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، وفي حضور الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة مشروع «نبراس» عبدالإله الشريف، وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ومنسوبيها وعدد من المهتمين والمثقفين.

 

 

وأوضح مدير الجامعة عبدالرحمن اليوبي أن جامعة الملك عبدالعزيز تضع كل إمكاناتها لأجل إنجاح المشروع الوطني «نبراس»، كي يحقق الغاية السامية المنشودة.

 

 

وبيّن أن الجامعة أطلقت لهذه المناسبة «مبادرة» نصت على تقديم كامل الدعم للملتقيات التوعوية والتثقيفية، وكذلك الأبحاث العلمية، ودعمها مادياً وفنياً، موضحاً أن الدولة أولت مكافحة هذه الآفة عناية قصوى، وتسعى مع الجهات ذات العلاقة للعمل ضمن منظومة متكاملة لحماية الوطن والمواطن من أدرانها.

 

 

من جانبه، أوضح الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة مشروع «نبراس» أن جامعة الملك عبدالعزيز من كبرى المؤسسات الداعمة لمشروع «نبراس» الوطني، الذي تنعقد عليه الآمال لمواجهة آفة المخدرات، وهناك تعاون وثيق بيننا علمياً وفنياً لأجل الوصول إلى تحقيق النجاح لمشروع «نبراس» الوطني، مشيراً إلى أن بلادنا تتعرض لحرب شرسة تستهدف عقول شبابنا، وعلينا جميعاً، أفراداً ومؤسسات، مواجهة هذه الآفة الخطرة والتصدي لها بكل قوة وحزم.

 

 

وقال: «إن المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) حقق نجاحات في عامه الأول، والآن نعمل مع شركائنا، وفي مقدمهم المؤسسات التعليمية، على تفعيل برامج المشروع وإقامة الملتقيات وورش العمل والبرامج، وفق الخطط التنفيذية التي اعتمدها مشروع «نبراس» لتنمية مهارات العاملين وتطوير قدراتهم».

 

 

من جهته، استعرض الرئيس التنفيذي لمشروع «نبراس» مستشار اللجنة الدكتور نزار الصالح أهداف مشروع «نبراس»، الذي يعتمد على زيادة مقاومة ترويج المخدرات، من خلال خفض التجريب، وهذا بدوره سيؤدي إلى خفض الطلب والحد من استخدام المخدرات بين الشباب، وتعزيز المشاركة لأفراد المجتمع المدني ومؤسساته للإسهام في الحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وخفض الجرائم المرتبطة بتعاطي وإدمان المخدرات.

 

 

وشدد الصالح على تهيئة بيئة خالية من المخدرات، من خلال ثمانية برامج تسهم في نشر ثقافة الوقاية، تتمثل بكل من: برامج الأسرة والطفل، البيئة التعليمية، نجوم «نبراس»، المرصد السعودي لمكافحة المخدرات، الإعلام الجديد، الأبحاث، الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات (جناد).

 

 

وبيّن أن «نبراس» يقدم خدمات عدة، منها خدمة الاتصال المجاني، لسهولة التواصل مع المجتمع، على الرقم 1955 بإشراف مباشر من اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، بمبادرة من شركة «سابك». مؤكداً أن رؤية ورسالة المشروع هي توحيد الجهود والتنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية لتحقيق التكامل والفاعلية والجودة في مجال أعمال الوقاية من المخدرات.



 
إطبع هذه الصفحة