الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :اقتصاديون: التوازن المالي يمكِّن من ادخار فائض الإيرادات للأجيال القادمة
الجهة المعنية :كلية الاقتصاد والإدارة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 24/03/1438
نص الخبر :
أكد اقتصاديون أن برنامج التوازن المالي، الذي أقرته المملكة، يخفض المشروعات غير المهمة للوقت الحالي، والتي يمكن تأجيلها للسنوات المقبلة بنسبة 40 %، من أجل تساوي نفقات الدولة لإيراداتها المالية بشكل يحقق أهداف المجتمع الاقتصادية، من خلال التوجُّه للمشروعات التي لها أولوية وأهمية نسبية بالنسبة لكل المشروعات بالمملكة، مضيفين أن التوازن المالي يسهم في توازن سعر الفائدة، وإمكانية ادخار فائض الإيرادات المالية للأجيال المقبلة.
وأكد رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الطائف، الدكتور سالم باعجاجة، أن التوازن المالي يكمن من خلال مقاربة نفقات الدولة لإيراداتها، من خلال تخفيض المصروفات على المشروعات التنموية، التي ليس لها أهمية نسبية، والتي يمكن أيضًا تأجيلها لسنولت مقبلة، والتوجُّه للمشروعات التي لها أولوية وأهمية نسبية بالنسبة لكل المشروعات بالمملكة.
كما بيَّن أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور فاروق الخطيب، أن التوازن المالي يخفض بنسبة 40 % من المشروعات غير المهمة للوقت الحالي، ويمكن تأجيله لسنوات مقبلة، وذلك من أجل تساوي نفقات الدولة لإيراداتها المالية، بشكل يحقق أهداف المجتمع الاقتصادية؛ ما يسهم في توازن سعر الفائدة، وإمكانية ادخار فائض الإيرادات المالية للأجيال القادمة.
وأوضح أن نفقات الدولة تنقسم على جزءين: الأول النفقات الثابتة وهي نفقات التنمية والتطوير، أما الثاني النفقات المتكررة وهي نفقات التشغيل، ولابد من وجود توازن بين الجزءين، من خلال تحديد النفقات التي تحتاجها الدولة


 
إطبع هذه الصفحة