الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جامعة "المؤسس" تطلق ٧ برامج لتنفيذ "كيف نكون قدوة"
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/03/1438
نص الخبر :

أطلق مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي برامج وفعاليات الجامعة ضمن ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة" اليوم الأحد، وذلك بحضور وكلاء وعمداء العمادات والكليات ومنسوبي وطلاب الجامعة.

وخلال حفل انطلاق برامج الجامعة دشن الموقع الإلكتروني الخاص ببرامج الجامعة والبالغ عددها 7 برامج رئيسية تنظم على مدار العام الدراسي الجاري، ويحتوي الموقع على فلم ونبذة تعريفية بالبرنامج والفعاليات وأهداف الجامعة وتسجيل المشاركين والمشاركات في البرامج المتنوعة.

 

وأوضح مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي أنه تنفيذا لتوجيهات الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة تطلق الجامعة برامجها وفعالياتها للعام الدراسي الجاري حيث تعد الجامعة شريك استراتيجي في هذا المشروع الحيوي والهام، وستسعى بكل إمكاناتها وطاقاتها إلى إنجاحه وتفعيل دور أعضاء هيئة التدريس والإداريين والطلاب والطالبات بهدف تحقيق الأهداف المرسومة له من خلال سبعة برامج وهي برنامج "أنا قدوة بفكري"، وبرنامج "سفراء القيم"، وبرنامج "أنا قدوة بعملي التطوعي"، وبرنامج "المثالية في القيادة المرورية"، وبرنامج "قصة نجاح"، وبرنامج "تلمذة"، وبرنامج "أنا السعودي أنا قدوة".

وأشار مدير الجامعة إلى أن الجامعة تهدف إلى تطوير سلوكيات الطلاب والطالبات من خلال تبني القدوات والأفكار الإيجابية، وتعزيز جوانب المسؤولية الاجتماعية واحترام النظام، وترسيخ مفهوم الوطنية وروح الانتماء للوطن، واحتواء الشباب والشابات من خلال القدوات المؤثرة علمياً وثقافياً وسلوكياً، انطلاقاً من منهج الاعتدال الذي تبنته دولتنا المباركة حفظها الله.

وقال: مشاركة الجامعة نابعة من تعاليم ديننا الحنيف الذي حثنا على اختيار القدوة الحسنة وذلك للأثر الذي يحدثه على الفرد والمجتمع، الأمر الذي يدفعنا إلى تحفيز أبنائنا وبناتنا على المشاركة والتفاعل مع هذا المشروع الطموح والذي سيرسم بعون من الله وقدرته معالم القدوة الحسنة للحفاظ على تراثنا وديننا السمح وهويتنا الثقافية، مشيراً إلى أن المجتمع السعودي يواجه تحديات كبيرة يجب على الجميع مجابهتها من خلال التمسك بالقيم الاخلاقية واختيار القدوة الحسنة.

وتابع: من أعظم واجبات الجامعات ومؤسسات التعليم أن تغرس في نفوس طلابها وطالباتها كل أنماط السلوك القويم والاخلاق الرفيعة وعمق الانتماء للوطن وغيرها من انواع السلوك الاجتماعي المتحضر ولا يكون ذلك إلا من خلال نماذج القدوة الحسنة بدءاً من رموز الإدارة العليا ومروراً  بأصحاب السعادة العمداء وأعضاء الهيئة التعليمية ووصولاً إلى القاعدة الطلابية أنفسهم فكل له بصمة واضحة في سبيل نشر ثقافة القدوة الحسنة وكل له دور حيوي في غرس تلك الثقافة في الآخرين.

وأضاف: لا يخفى على أحد مدى تشعب وانتشار وسائل التواصل الإلكتروني بصورة أصبح من المستحيل كبح جماحها مما أدى إلى انخراط الشباب في تلك التطبيقات التي أدت ببعضهم إلى التأثر المباشر بشخصيات ونماذج بشرية واتخاذهم قدوات وساعد ذلك في ظهور سلوكيات سلبية وغريبة على مجتمعنا.

وقدم مدير الجامعة شكره الجزيل للأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة على هذه المبادرة الوطنية الاجتماعية وعلى ثقته الكريمة في جامعة الملك عبدالعزيز للإسهام في تنفيذ هذه الفعاليات.

يذكر أن الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة سبق وأن دشن برنامج  كيف نكون قدوه الذي يندرج وفق استراتيجية المنطقة في جانب بناء الإنسان، تحت شعار "كيف نكون قدوة" والذي تشرف عليه إمارة منطقة مكة المكرمة.



 
إطبع هذه الصفحة