الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جامعة الملك عبدالعزيز تطلق برامجها وفعالياتها ضمن ملتقى مكة الثقافي
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/03/1438
نص الخبر :
أطلق معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، أمس الأول، برامج وفعاليات الجامعة ضمن ملتقى مكة الثقافي تحت شعار «كيف نكون قدوة»، وذلك بحضور وكلاء وعمداء العمادات والكليات ومنسوبي وطلاب الجامعة.. ودشن معاليه الموقع الإلكتروني الخاص ببرامج الجامعة والبالغ عددها 7 برامج رئيسة تنظم على مدار العام الدراسي الجاري، ويحتوي الموقع على فيلم ونبذة تعريفية بالبرنامج والفعاليات وأهداف الجامعة وتسجيل المشاركين والمشاركات في البرامج المتنوعة.
وأوضح الدكتور اليوبي أن الجامعة شريك إستراتيجي في هذا المشروع الحيوي والمهم، وتسعى بكل إمكاناتها وطاقاتها إلى إنجاحه وتفعيل دور أعضاء هيئة التدريس والإداريين والطلاب والطالبات بهدف تحقيق الأهداف المرسومة له من خلال سبعة برامج هي «أنا قدوة بفكري»، و»سفراء القيم»، و»أنا قدوة بعملي التطوعي»، و»المثالية في القيادة المرورية»، و»قصة نجاح»، و»تلمذة»، و»أنا السعودي أنا قدوة»، مبينًا أن الجامعة تهدف إلى تطوير سلوكيات الطلاب والطالبات من خلال تبني القدوات والأفكار الإيجابية، وتعزيز جوانب المسؤولية الاجتماعية واحترام النظام، وترسيخ مفهوم الوطنية وروح الانتماء للوطن، واحتواء الشباب والشابات من خلال القدوات المؤثرة علميًا وثقافيًا وسلوكيًا، انطلاقًا من منهج الاعتدال، الذي تبنته دولتنا المباركة- حفظها الله.
وبين أن من أعظم واجبات الجامعات ومؤسسات التعليم غرس كل أنماط السلوك القويم والأخلاق الرفيعة وعمق الانتماء للوطن، وغيرها من أنواع السلوك الاجتماعي المتحضر في نفوس طلابها وطالباتها، وذلك من خلال نماذج القدوة الحسنة بدءًا من رموز الإدارة العليا، ومرورًا بأصحاب السعادة العمداء وأعضاء الهيئة التعليمية، ووصولًا إلى القاعدة الطلابية أنفسهم فكل له بصمة واضحة في سبيل نشر ثقافة القدوة الحسنة وكل له دور حيوي في غرس تلك الثقافة في الآخرين، مشيرًا إلى انتشار وسائل التواصل الإلكتروني وتأثيرها المباشر، مما ساعد في ظهور سلوكيات سلبية وغريبة على مجتمعنا.


 
إطبع هذه الصفحة