الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :عوامل ترشد استخدام الطاقة.. وتسهم في زيادة الادخار 40% 6
الجهة المعنية :كلية الاقتصاد والإدارة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/03/1438
نص الخبر :
حدَّد اقتصاديون 6 عوامل ترشد من عملية استهلاك الطاقة، تتمثل في استخدام عوازل الحرارة في المباني، واستخدام سياسة الترشيد الكهربائي من خلال تركيب الأجهزة الذكية والأوتوماتيكية الموفرة للطاقة، إضافة إلى تركيب أدوات ترشيد استهلاك المياه، والحد من استخدام السيارات بشكل متكرر، والاعتماد على النقل العام حين اكتمال مشاريع شبكة النقل العام بالمملكة، مضيفين أن الترشيد من استهلاك الطاقة يسهم بزيادة الادخار بنسبة 40%، وانخفاض نسبة استهلاك الفرد من الطاقة، إضافة إلى امكانية توسع شركات الكهرباء في تغطيتها للمناطق النائية، مشيرين أن الترشيد باستهلاك الكهرباء يسهم في دخول عدة تقنيات للمملكة كتقنية الأنوار الأتوماتيكية، والأجهزة الذكية الموفرة للطاقة، بالإضافة إلى الأجهزة الصديقة للبيئة.
وأكد أستاذ إدارة الأعمال الدولية بجامعة الملك فيصل والخبير الاقتصادي، الدكتور محمد بن دليم القحطاني، أن على المواطن تعديل سلوكه باستخدام الطاقة، والاستعداد على التكييف مع ارتفاع اسعار الطاقة، من خلال تركيب الأجهزة الذكية والأوتوماتيكية الموفرة للطاقة، إضافة إلى تركيب أدوات ترشيد استهلاك المياه، والحد من استخدام السيارات بشكل متكرر، واستخدام النقل العام حين اكتمال مشاريع شبكة النقل العام بالمملكة، مشيراً إلى أن الترشيد في استخدام الطاقة يمكِّن المواطن من ادخار ما يقارب 40% من مرتبه الشهري، وانخفاض نسبة استهلاك الفرد من الطاقة، إضافة إلى إمكانية توسُّع شركات الكهرباء في تغطيتها للمناطق النائية، مضيفاً أن الترشيد باستهلاك الكهرباء يسهم في دخول عدة تقنيات للمملكة كتقنية الأنوار الأتوماتيكية، والأجهزة الذكية الموفرة للطاقة، بالإضافة إلى الأجهزة الصديقة للبيئة.
وبيَّن رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الطائف، الدكتور سالم باعجاجة، أن هناك عدة عوامل تسهم في ترشيد الطاقة كاستخدام عوازل الحرارة في المباني، واستخدام سياسة الترشيد الكهربائي من خلال تركيب الأجهزة الذكية والأوتوماتيكية الموفرة للطاقة، والحد من استخدام السيارات بشكل متكرر، والاعتماد على النقل العام حين اكتمال مشاريع شبكة النقل العام بالمملكة، موضحاً أن الترشيد يسهم بادخار الفرد من مرتبه الشهري بنسبة لاتقل عن 10%.
وأشار أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور أسامة فلالي، أن الترشيد في استخدام مصادر الطاقة يسهم في إمكانية الادخار، بالإضافة إلى انخفاض نسبة استهلاك الفرد من استهلاك الطاقة، موضحاً أن الترشيد يكمن من خلال الأجهزة الذكية والأوتوماتيكية الموفرة للطاقة، إضافة إلى تركيب أدوات ترشيد استهلاك المياه، والحد من استخدام السيارات بشكل متكرر، والتنقل بوسائل النقل العام حال اكتمال مشاريع شبكة النقل العام بالمملكة.
المزيد من الصور :


 
إطبع هذه الصفحة