الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :دراسة الحرات البركانية.. واحتمالية وجود فوهات مدفونة في رهاط
الجهة المعنية :مركز ابحاث المخاطر الجيولوجية
المصدر : جريدة مكة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/03/1438
نص الخبر :
تجري الجمعية السعودية لعلوم الأرض بالتعاون مع خبراء متخصصين دراسات وأبحاثا جيوحرارية في مناطق الحرات البركانية بالمملكة، التي تتميز بنشاط حراري، خاصة في حرتي «خيبر» و»رهاط» بالمدينة المنورة المليئة بالطاقة الحرارية.

وتناول المشرف على مركز الدراسات الزلزالية في جامعة الملك سعود رئيس الجمعية السعودية لعلوم الأرض الدكتور عبدالله العمري، في سياق ندوة «النشاط الزلزالي والبركاني في حرة رهاط الواقعة جنوب المدينة المنورة»، التي نظمتها جامعة طيبة أخيرا، الوضع الراهن بالنسبة للنشاط الزلزالي والبركاني في حرة «رهاط»، شارحا توزيع الحرات بالمملكة والعلاقة بين جيولوجية المملكة وحراتها.

وأبان أن النشاط البركاني الحديث يتركز حاليا في الجزء الشمالي من حرة رهاط، الذي يشتمل على 644 فوهة على هيئة مخاريط بركانية.

وأوضح أن الخرائط الجيولوجية وتقديرات أعمار الصخور أظهرت أن آخر ثوران بركاني وقع جنوب منطقة المدينة المنورة كان في 1256م (654هـ)، بالقرب من المخطط العيني، حيث غطت الحمم البركانية الطرف الشرقي من المدينة المنورة، وخرجت عبر شقوق أرضية سبقها حدوث زلازل استمرت من 4 إلى 5 أيام.

وأشار إلى أن حرة رهاط تحتوي على مظاهر بركانية ومعالم جيولوجية مميزة، من ضمنها وجود أنفاق طولية تكونت عندما انسابت الصهارة البركانية على سطح الأرض وبرد سطحها، وتكونت قشرة سطحية، بينما بقي الجزء المنصهر الحار بالداخل إلى أن اختفى بعد فترة، مكونا تلك الأنفاق ذات الأحجام المختلفة.

وأفاد بأن اللجنة الاستشارية للزلازل، أوصت بضرورة إجراء تصوير بطريقة المقاومية الكهربائية على منطقة مخطط التعويض العيني، لتحديد التتابع الطبقي البازلتي، والكشف عن الأماكن المعرضة للتشققات والتكسير والتصدعات تحت السطحية، حيث يحتمل وجود تكهفات وصدوع وفوهات بركانية مدفونة تحت المخطط العيني بمنطقة المدينة المنورة، الأمر الذي يؤثر على سلامة المباني السكنية وساكنيها.

ونوه العمري بالدور الذي تضطلع به هيئة المساحة الجيولوجية في مراقبة ورصد ودراسة النشاط الزلزالي، والمراقبة المستمرة للنشاط البركاني والزلزالي حول الحرات الموجودة بالمملكة، مؤكدا أن ذلك يعد من المؤشرات المهمة لتوقع حدوث نشاط بركاني.

أعضاء اللجنة الاستشارية للزلازل

1
هيئة المساحة الجيولوجية السعودية
2 مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
3 جامعة الملك سعود
4 جامعة الملك فهد
5 جامعة الملك عبدالعزيز


 
إطبع هذه الصفحة