الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الفيصل : هدفنا تحويل ملتقى مكة معلما ثقافيا فكريا وحضاريا للمنطقة
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 25/05/1438
نص الخبر :
إبراهيم علوي (جدة)

i_waleeed22@

أكد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية لملتقى مكة الثقافي الأمير خالد الفيصل ضرورة تكامل الجهود بين القطاعات كافة لإنجاح ملتقى مكة الثقافي.

وقال لدى ترؤسه أمس (الثلاثاء) في مقر الإمارة بجدة الاجتماع الثالث للجنة الإشرافية لملتقى مكة الثقافي «أشكر للجميع الروح التي تجلت، راجياً تكامل الجهود والعمل في الأسبوع الثقافي وإنجاح الملتقى ليكون معلماً ثقافياً وفكرياً وحضارياً لمنطقة مكة المكرمة».

ودشن الأمير خالد الفيصل خمسة أنظمة إلكترونية للملتقى، ورعى توقيع ستة اتفاقات مشتركة بين الجهات الحكومية والخاصة للعمل تحت مظلة ملتقى مكة الثقافي.

كما اطلع على تقرير أعدته أمانة الملتقى لأعمال وفعاليات وأنشطة الجهات المشاركة والمبادرات التي تقدمت بها والإنجاز الذي تحقق فيها منذ انطلاقها وحتى الوقت الحالي، وكذلك الأعمال الميدانية التي نفذتها الأمانة بالمعارض والفعاليات بهدف التعريف بالملتقى ورصد الملاحظات والمؤشرات ميدانيا.

كما اطلع أمير منطقة مكة المكرمة على أعمال الأمانة والمراحل التي مرت بها المبادرات حتى وصولها إلى 235 مبادرة حاليا، مقدمة من 61 جهة حكومية وخاصة.

وأشار العرض إلى استقبال أمانة الملتقى 235 مبادرة معتمدة مقدمة من 61 جهة حكومية وخاصة وفردية، وبلغ حجم التغريدات الخاصة بملتقى مكة تحت شعار «كيف نكون قدوة» 92500 تغريدة.

وقدمت أمانة الملتقى عرضا عن الأسبوع الثقافي الذي سيختم به الملتقى أعماله في شهر شوال، والذي ينتهي بتقديم ثلاث جوائز في ختام الملتقى، جائزة الإبداع للمبادرات المؤسسية ويتم خلالها تكريم المراكز الثلاثة الأولى التي قدمت أفضل ثلاث مبادرات في الملتقى، وجائزة الإبداع للمبادرات الفردية، ويتضمن هذا الفرع جوائز مخصصة للأفراد الذين قدموا مبادرات مجتمعية مميزة في مجالات عمل الملتقى، وأخيرا شخصية العام لملتقى مكة الثقافي، وهي شخصية يتم ترشيحها من أمانة الملتقى للجائزة ويوافق عليها أمير المنطقة.

يذكر أن الاتفاقات التي تم توقيعها تشمل أربعة اتفاقات لإجراء البحوث والتوعية بين جامعة الملك عبدالعزيز وكل من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإدارة تعليم جدة وإدارة تعليم الليث وميناء جدة الإسلامي، إضافة إلى اتفاقين توعويين بين جامعة جدة وكل من الجمعية السعودية للسلامة المرورية وجمعية «كفى» للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات.

 


 
إطبع هذه الصفحة