الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :محافظ جدة يفتتح ورشة عمل تحويل الصناعات البلاستيكية
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الرياض
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 24/06/1438
نص الخبر :

رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة حفل افتتاح فعاليات ورشة العمل الأولى للمبادرة الوطنية لتحويل الصناعات البلاستيكية إلى صناعات حيوية وعضوية ضمن صناعة البلاستيك الوطنية، بمشاركة عدد من مسؤولي الجهات الحكومية من الوزارات والهيئات وأعضاء مجلس الشورى والغرف التجارية الصناعية بجدة وأكاديميين وعلماء وجمعيات المجتمع المدني، وذلك بفندق هيلتون جدة.

وبدأ الحفل بالسلام الملكي ثم القران الكريم عقب ذلك ألقيت كلمة رئيس مجلس إدارة جمعية البيئة السعودية ألقاها نيابة عنه عضو مجلس الإدارة علي آل سالم رحب فيها بصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد والحضور.

وأوضح آل سالم أن الجمعية تم تأسيسها كمؤسسة وطنية غير ربحية عام 1427هـ بقرار من وزارة الشؤون الاجتماعية رقم 37440 خولت بموجبه الجمعية عددا من الصلاحيات أهمها تنمية البيئة السعودية، والعمل على تحسين أوضاع سكان المناطق والمحافظات التي تعاني مشاكل بيئية، وذلك بالعمل على إيجاد برامج تنمية مستدامة، وكذلك العمل على تنمية العمل التطوعي بإيجاد قاعدة عريضة من المتطوعين والإسهام في تعزيز دور القطاع الخاص لخدمة قضايا البيئة في مجالات حماية البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية والحياة الفطرية.بعد ذلك ألقت نائب رئيس مجلس إدارة جمعية البيئة السعودية وأستاذ علم التقنية الحيوية للملوثات البيئة في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة -مقترح ومنفذ المبادرة- د. ماجدة بنت محمد أبو راس كلمة رحبت فيها بصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز والحضور في ورشة العمل الأولى للمبادرة الوطنية لتحويل الصناعات البلاستيكية الكيمائية تدريجيا إلى صناعات حيوية وتطوير الصناعات الحالية لتصبح صديقة للبيئة والإنسان.

بعد ذلك ألقيت كلمة الرئيس العام لهيئة الأرصاد وحماية البيئة المكلف ألقاها نيابة عنه نائب الرئيس للشؤون البيئة د.أحمد الأنصاري؛ أشار فيها إلى أن إحدى كلمات خادم الحرمين الشريفين للشعب تعد منهاج عمل يعكس مدى اهتمامه -حفظه الله- بالشأن البيئي المحلي والدولي وفق تعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي تحث على إعمار الأرض والحفاظ على مواردها ومقدراتها والاستفادة منها دون إفراط أو تفريط.



 
إطبع هذه الصفحة