زار الرئيس العام لهيئة الأرصاد وحماية البيئة الدكتور خليل بن مصلح الثقفي يوم أمس الأول مركز التميز لأبحاث التغير المناخي بجامعة الملك عبدالعزيز، وكان في استقباله وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور عبدالله بافيل، وسعادة وكيل الجامعة للمشروعات الدكتور عبدالله الغامدي، وعدد من المسؤولين واطلع الوفد على آلية العمل بمركز التميز لأبحاث التغير المناخي بالجامعة، بحضور أعضاء هيئة التدريس ومنسوبي مركز التميز لأبحاث التغير المناخي وقسم الأرصاد.

وقدم مدير مركز التميز لأبحاث التغير المناخي الدكتور منصور المزروعي عرضًا عن التقدم البحثي والإجراءات التي قدمها المركز منذ تأسيسه وحتى الآن في مدة سبعة أعوام، مشيرًا إلى أن إستراتيجيات المركز ترتكز على خمسة أهداف، تتضمن بناء قاعدة بيانات مناخي، وتشغيل وتطوير نماذج التغير المناخي الإقليمية والعالمية، ودراسة التغير المناخي المستقبلي وانعكاساته على البيئة ومصادر المياه والزراعة، وأيضا إصدار التوقعات المناخية الفصلية والسنوية والعقدية، وتقديم الاستشارات العلمية في مجال التغيرات المناخية. وأشار الدكتور المزروعي للإنجاز العلمي العالمي في إنشاء نموذج مناخي عالمي باسم المملكة (SAUDI-KAU) وأن العمل في هذا النموذج المناخي السعودي كان ثمرة جهود كبيرة من منسوبي المركز وبدعم من إدارة الجامعة بقيادة معالي المدير الأستاذ الدكتور عبدالرحمن اليوبي.

من جانبه أكد سعادة الرئيس العام لهيئة الأرصاد الدكتور خليل بن مصلح الثقفي أن الهيئة تسعى للتعاون المشترك مع الجامعة من خلال مركز التميز لأبحاث التغير المناخي في مجال البحث العلمي والدعم الفني والتدريب العملي والبرامج التدريبية والاستشارات الفنية في مجال الطقس والمناخ، إضافة إلى تشجيع العمل على القيام بإجراء المشروعات البحثية وتقديم الاستشارات الفنية، وتنفيذ البرامج التدريبية.