الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :ما الدور الذي ستلعبه شركة "البحري" في دعم رؤية 2030؟
الجهة المعنية :كلية الدراسات البحرية
المصدر : العربية الالكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 22/09/1438
نص الخبر :

تعتبر شركة النقل البحري الناقل الحصري لشركة أرامكو إلى الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأقصى وتلعب دوراً رئيسياً في دعم متطلبات رؤية السعودية 2030.

وتعمل الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري "بحري" على توسيع خدماتها وفتح الآفاق لمزيد من خطوط التجارة الجديدة، بما يعزز موقع المملكة في قطاع الخدمات اللوجستية، وتنويع الاقتصاد بما يدعم رؤية المملكة 2030.

كما وقعت البحري اتفاقية مع جامعة الملك عبدالعزيز تهدف إلى تدريب وتوظيف طلاب كلية الدراسات البحرية بالجامعة.

إضافة إلى ذلك، كانت الشركة قد وقعت منذ عام اتفاقية مع شركة "أبيكورب" لإطلاق صندوق استثماري بقيمة 1.5 مليار دولار سيساعد بحري على تملك 15 ناقلة جديدة.

وتمتلك البحري وتشغل حاليا أكبر أسطول لناقلات النفط العملاقة في العالم، يضم 85 ناقلة كان آخرها تسلمها "محّارة"، ناقلة النفط العملاقة ضمن الصفقة التي وقعتها مع الشركة الكورية الجنوبية، هيونداي للصناعات الثقيلة.

بذلك أصبح لدى الشركة ذلك 38 ناقلة نفط عملاقة، و36 ناقلة كيماويات، و6 ناقلات متعددة الاستخدامات، وكذلك 5 ناقلات للبضائع السائبة الجافة. ويعمل لدى البحري 2400 موظف في مختلف مكاتبها حول العالم، والتي تنتشر في السعودية، والإمارات، والولايات المتحدة الأميركية، والهند.



 
إطبع هذه الصفحة