الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :"جامعة الملك عبدالعزيز" تحتفل بالخريجين والخريجات
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/11/1438
نص الخبر :

رعى وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور "يوسف بن عبدالعزيز التركي" نيابة عن مدير الجامعة الأستاذ الدكتور "عبدالرحمن بن عبيد اليوبي"؛ حفل إنهاء تدريب الأطباء في برنامج الهيئة السعودية للتخصصات الطبية الصحية بالمستشفى الجامعي، وذلك يوم الأربعاء 24 ذي القعدة للعام 1438هـ بقاعة المحاضرات الرئيسة بالمستشفى الجامعي.

 

بدأ الحفل بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، بعد ذلك انطلقت مسيرة التخرج، ثم ألقى عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور "محمود بن شاهين الأحول" كلمته التي أشار فيها إلى أن هذا الوطن الكبير يقف شامخًا برجاله ونهضته التي تحققت بعد الله على أيدي قادته والمخلصين من أبنائه، وخلف كل إنجازاته قيادة حكيمة من لدن خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.

 

وأضاف أن احتفال الجامعة بالأطباء والطبيبات الذين أنهوا التدريب في برنامج الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بالمستشفى الجامعي لهذا العام؛ حيث إن عدد برامج شهادة الاختصاص السعودي بلغ "19" برنامجًا، وعدد برامج الزمالة للتخصص الدقيق "20" برنامجًا، كما أن عدد الخريجين والخريجات من برنامج شهادة الاختصاص السعودي يبلغ 37 طبيبًا وطبيبة، وعدد الخريجين والخريجات من برنامج الزمالة بتخصصاتها الدقيقة يبلغ "25" طبيبًا وطبيبة.

 

وقدم التهنئة للخريجين والخريجات والآباء والأمهات وللمشرفين على برامج التدريب، مشيدًا بالدور الكبير الذي قدمته كلية الطب والمستشفى الجامعي الذي حصل على الاعتراف حديثًا من الكلية الملكية الكندية وتميز في العديد من برامجها، ولمدير الجامعة والوكلاء والعمداء؛ على دعمهم المستمر للكلية والمستشفى، كما قدم شكره للهيئة السعودية للتخصصات الصحية على هذا الإنجاز للمشاركة في هذا التميز وفي خدمة المجتمع في كثير من المجالات، وأهمها تخريج أطباء وطبيبات وكوادر صحية مؤهلة تأهيلًا عاليًا لخدمة الوطن.

 

عقب ذلك تحدث الدكتور "سامي بن حمدان الزهراني" رئيس الأطباء المقيمين تخصص طب الأسرة، بكلمة الخريجين نيابة عنهم، عبر فيها عن سعادتهم واعتزازهم بالرعاية الكريمة من مدير الجامعة للحفل وحضور سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي والدكاترة والمعلمين وللآباء والأمهات والزوجات والأزواج؛ على حسن صنيعهم وحصاد أيديهم الكريمة، ولمساندتهم ودعمهم في الفترة الماضية؛ مما جعلهم يستمدون من ذلك الجهد والعطاء الذي يؤجج قدرتهم على العمل الجاد والإنجاز المبدع، معبرين عن افتخارهم بأن يكونوا ضمن أول دفعة للجامعة.

 

وفي نهاية الحفل قام وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، ووكيلة كلية الطب؛ بتكريم الخريجين والخريجات.



 
إطبع هذه الصفحة