الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الجامعات السعودية تتقدم عالميا والبترول الأولى عربيا
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة الوطن
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 02/12/1438
نص الخبر :

 

تخطت جامعات سعودية عدة مراكز في تصنيف QS لأفضل الجامعات في العالم، وذلك لعام 2018، والذي نشر أخيرا عبر الموقع الخاص بالتصنيف على الإنترنت.  وجاءت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الأولى عربيا ومحليا ضمن هذا التصنيف، كما أنها تخطت 16 مركزا وصنفت عالميا في المرتبة الـ173، بعد أن كان مركزها للعام الحالي 2017 في المرتبة الـ189.  وتقدمت جامعة الملك سعود عدة مراكز لتصبح في المرتبة الـ221، بعد أن كانت في المركز الـ227، والشيء نفسه حصل مع جامعة الملك عبدالعزيز، إذ حلت في المرتبة الـ267 بعد أن كان مركزها الـ283 عام 2017.

معهد ماساتشوستس في الصدارة
للعام السادس على التوالي، يتصدر معهد «ماساتشوستس» للتكنولوجيا التصنيف الذي يضم أكثر من 950 أفضل جامعة في العالم.
وتقول الإحصاءات، إن أفضل 4 جامعات في العالم موجودة في الولايات المتحدة، إذ تأتي جامعة ستانفورد، وهارفارد، ومعهد كاليفورنيا للتقنية، بعد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.
وكشف التصنيف الجديد أن الجامعات البريطانية ما تزال تتراجع في الترتيب، إذ إن 51 جامعة من بين 76 جامعة بريطانية تراجعت على الأقل مرتبة واحدة.

فرق شاسع
بالنسبة للجامعات السعودية ضمن التصنيف، فإن هناك فروقا بسيطة في المراكز بين الجامعات الثلاث المتصدرة: جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة الملك سعود، وجامعة الملك عبدالعزيز. في حين أن هناك فرقا شاسعا بين هذه الجامعات وغيرها من الجامعات السعودية الأخرى.  ويبلغ عدد المراكز بين جامعة الملك عبدالعزيز وأقرب جامعة لها 219 مركزا، وهي جامعة الملك خالد في أبها التي احتلت المرتبة الـ486 ضمن تصنيف QS.  وما يزال تصنيف الجامعات العالمي QS يتمتع بإطار منهجي متسق بشكل ملحوظ، مكونا من عدة معايير بسيطة، والتي يعتقد أنها بالفعل تعطي تقييما فعالا لأداء الجامعة، من أبرزها السمعة الأكاديمية، وسمعتها كجهة توظيف، ونسبة أعضاء هيئة التدريس من أنحاء العالم وغيرها.



 
إطبع هذه الصفحة