الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جامعة الملك عبدالعزيز تحتفي بطلاب السنة التحضيرية
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة مكة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/02/1438
نص الخبر :

نيابة عن معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي استقبل وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبد الله بن مفرح الذيابي الطلاب المستجدين في يومهم الأول في السنة التحضيرية وذلك يوم الأحد 26 ذي الحجة للعام 1438هـ بمعهد اللغة الانجليزية وبحضور عميد معهد اللغة الإنجليزية الدكتور عبد الله البارقي وعميد شؤون الطلاب الأستاذ الدكتور عبد المنعم الحياني

وقد شهد الاحتفالية استقبال الطلاب المستجدين بأجمل عبارات الترحيب والورود والهدايا الرمزية التي تعبر عن الاعتزاز بالوطن والفخر بالجامعة في أهم منعطف علمي في حياة الطلاب الذين يسعون من خلاله لبلوغ أهدافهم وأحلامهم المستقبلية لتعزيز ودعم مسيرة هذا الوطن الغالي نحو التنمية والتقدم وبما يحقق رؤيته الكبيرة 2030.

وبهذه المناسبة هنأ وكيل الجامعة للشؤون التعليمية المستجدين بقبولهم في الجامعة وحثهم على الجد والمثابرة مؤكدًا لهم بأن هذا الصرح التعليمي الكبير يهدف إلى “خدمة الطلاب والطالبات والعمل على تهيئة البيئة العلمية الملائمة التي تساعد على الإبداع والتميز وتحقيق آمال الطلاب والطالبات لخدمة الدين ثم المليك والوطن.”

كما حث الطلاب على بذل قصارى جهدهم للتفوق والتميز في دراستهم الجامعية مؤكدًا حرص الجامعة على تقديم كافة الخدمات التي تساعدهم في تحقيق أهدافهم وأحلامهم. وقد وجه سعادته المستجدين على المواظبة على المحاضرات والتفاعل مع الأساتذة داخل القاعات الدراسية والاستفادة من الساعات المكتبية المخصصة لهم ومن جميع الخدمات والتسهيلات التي تقدمها الجامعة.

ومن جانبه قال عميد معهد اللغة الإنجليزية الدكتور عبد الله البارقي عن فخره بالطلاب وبما تقدمه الجامعة من دعم وخدمات متميزة للسنة التحضيرية وطلابها.” وأضاف بأن معهد اللغة الإنجليزية سوف يقوم وبالتعاون المثمر مع عمادة شؤون الطلاب وعمادة القبول والتسجيل وعمادة شؤون المكتبات بتوفير جميع الخدمات التعليمية والأنشطة الطلابية والمهارات الدراسية والحياتية للطلاب كجزء من العملية التطويرية للسنة التحضيرية بالجامعة لهذا العام الجامعي.



 
إطبع هذه الصفحة