الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مركز الأمير خالد للاعتدال ..
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 27/01/1439
نص الخبر :

مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال في جامعة المؤسس هو مركز فكري حضاري وفكرة رائدة تبنتها ونفذتها جامعة الملك عبدالعزيز بجدة من خلال مركز ضخم يديره سعادة الدكتور الحسن الصعدي بإحساس مواطن يخشى على وطنه من الغلو والتطرف ،والحقيقة إنني شاهدت كل ما فيه وكل خططه الرامية إلى الدخول في المجتمع بهدف محاربة التطرف بالعلم والعقل والمنطق الذي يرفض الغلو ويتصدى للمغالين بأسلوب علمي مدروس، وهو تعب أجزم أننا نحتاجه اليوم ليكبر ويتطور ليصل إلى الأجيال في كل مكان.

وقد رأيت كيف يخطط ليكون صمام أمان وحماية ،وثقتي في أنه سوف يصل للهدف وبالسرعة القصوى ذلك لإيمان العاملين كلهم بمهمة المركز الذي همُّه إنسان هذه الأرض ليبقى (مع) الحياة ،(مع ) التطور ،(مع) النهوض ،(مع) العقلانية ،(مع) الموضوعية ،(مع) الفعل الخالي من التشدد والانفعال ليقول للناس ... ما قاله الأمير خالد « إننا في هذه البلاد مجتمع يقول وبكل ثقة وبكل ثبات (لا) للتطرف ،(لا) للتكفير، (لا) للتغريب ،(نعم) للاعتدال في الفكر والسياسة والاقتصاد والثقافة ، إنه الدين والحياة ، إنه الإسلام والحضارة ، إنه منهج الاعتدال السعودي «.....،،،

وهنا يكون الهدف الأول للمركز هو رفع منسوب وعي المجتمع تجاه الأفكار الضالة والضارة بكيانه وتخليصه من الغلو بكافة أشكاله، وفي هذا قمة الوعي والشعور بالمسئولية تجاه المجتمع الذي يحتاج الجامعة ليس فقط لتخريج الأجيال بل للمشاركة في تفاصيل دقيقة تهم المجتمع. ولا أجمل من أن تتبنى الجامعة هذه الفكرة الضخمة ويتبنى المركز هذه المهمة الدقيقة في زمننا هذا وفي هذه المرحلة الحاسمة ..لأنتهي بالثناء الكبير والأمل الذي قام في صدور القائمين على هذا المركز وهذه الجامعة والتي وبكل أمانة أثبتت للعالم كله أنها تتقدم وتنافس على الصدارة ...،،،

(خاتمة الهمزة) ...ليت هذه الفكرة تكبر لتصل للتعليم العام ونرى في كل مدرسة مركز اعتدال مصغراً من مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال ،وتكون حصة النشاط هي لحماية الصغارمن شر التطرف والغلو ..وهي خاتمتي ودمتم.


 
إطبع هذه الصفحة