قالت مصادر مطلعة بمجلس الشورى لـ»المدينة»: إن المجلس سيصوت على تقرير لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حيث طالب لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بتطوير رقابة وزارة الشؤون الإسلامية والتأكد من تأدية منسوبيها لأعمالها على الوجه المطلوب وتفعيل الصندوق الوقفي للمساجد الذي صدر قرار مجلس الوزراء بإنشائه منذ 14 سنة ونصه: «يُنشأ صندوق وقفي بحساب موحد في وزارة الشؤون الإسلامية يخصص لعمارة المساجد وصيانتها وتشغيلها، ويمول بتبرعات أهل الخير وأوقافهم، ومن الأوقاف الأخرى التي تسمح شروط واقفيها بذلك.

من جانب آخر كشفت مصادر مطلعة بمجلس الشورى لـ»المدينة» أن المجلس سيعرض تقرير اللجنة الخاصة المشكلة بشأن مشروع اللائحة التنظيمية الموحدة لمجلس شباب المناطق الأربعاء المقبل والتي انتهت اللجنة من دراسة المشروع. وقالت المصادر إن اللجنة أكدت أن إدراك القيادة الرشيدة لدور الشباب المتنامي يحتم إيجاد آلية تنظيمية موحدة تضمن إشراكهم في صناعة القرارات المرتبطة بقضاياهم وفق السياسات العامة للدولة، إضافة إلى تزايد أعداد مجالس الشباب والانخراط في هذا المجال دون وجود لوائح تنظيمية موحدة، وإنما مجرد اجتهادات غير منظمة لهذه المجالس.

الحياة المدنية

وقالت اللجنة في تقريرها إن من النتائج المرجوة لمشروع اللائحة التنظيمية لمجالس شباب المناطق انخراطهم في الحياة المدنية، وسد الفجوة بين الشباب وصنَّاع القرار. ووفقاً للمادة الثانية من هذه اللائحة يكون في كل منطقة، بقرار من الأمير، مجلس للشباب يرتبط تنظيمياً بمجلس المنطقة، ويجوز بقرار من الأمير إنشاء لجان تنسيقية تابعة لمجلس الشباب في المحافظات المرتبطة بالمنطقة، ويهدف إنشاء المجالس إلى تعزيز الانتماء والمواطنة لدى الشباب بتفعيل مشاراكاتهم في حوارات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في المنطقة والاستفادة من مقترحاتهم وطاقاتهم وملكاتهم الفردية في تقديم حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه الشباب ومسيرة التنمية.

ثقافة الحوار

وبينت اللجنة أنه على وجه الخصوص يهدف إيجاد هذه المجالس إلى إشراك الشباب في مناقشة وتحديد متطلباتهم والمساهمة الفاعلة في البرامج التنموية لمناطقهم، بما لا يتعارض مع الثوابت والقيم الدينية والنظام العام والأنظمة المرعية، وإشراك الشباب في صنع القرارات، خاصة ما يتعلق بقضاياهم وهمومهم وتطلعاتهم، كما تستهدف المجالس تعزيز وتأطير مشاركة الشباب في الأعمال التطوعية لخدمة الوطن ودفعهم لتحمل مسؤولياتهم في خدمة مجتمعهم ووطنهم وترسيخ ثقافة الحوار والتواصل والتعاون بينهم بما يخدم مصلحة الوطن، إضافة إلى تأصيل ثقافة العمل التنظيمي والمؤسساتي لدى الشباب واستثمار أوقاتهم لتنمية مهاراتهم وقدراتهم والمساهمة في إعداد وتهيئة كفايات وطنية يعتمد عليها في المستقبل.

مطالب للجنة الشؤون الإسلامية

تطوير رقابة وزارة الشؤون الإسلامية

تفعيل الرقابة المجتمعية على المساجد، الإقليمية والدولية.

إنشاء حسابات للوزارة في وسائل التواصل الاجتماعي

حساب موحد يخصص لعمارة المساجد وصيانتها وتشغيلها

أبرز شروط العضوية في مجالس الشباب

ألا يزيد عدد أعضاء المجلس الواحد على 21 عضواً

التقيد التام باللباس المحتشم والحجاب الشرعي

التزام العضو في المجلس بضوابط الشريعة الإسلامية