الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :غداً.. تدشين المرحلة الأولى من مشروع "أرني الطريق" بجامعة المؤسس
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 25/07/1439
نص الخبر :

يدشن مدير جامعة الملك عبدالعزيز بجدة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، غداً الأربعاء، المرحلة الأولى من مشروع "أرني الطريق" الذي يعتبر أحد برامج رؤية المملكة 2030 بالجامعة.

ويهدف المشروع إلى تطويع التقنية لخدمة الطلاب من ذوي الإعاقة البصرية التنقل من دون مساعدة الأخرين داخل الجامعة، وذلك بالميدان الأكاديمي بعمادة شؤون الطلاب.

ويعتبر مشروع "أرني الطريق"، وهو تطبيق للهواتف الذكية، من المشاريع الرائدة في مجال تقنية الإرشاد اللاسلكي في السعودية، ويتيح للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية حرية الانتقال من مكان إلى آخر داخل حرم الجامعة معتمداً بشكل كامل على ذاته بمجرد الوقوف على خطوط اللمس بمساعدة التطبيق الإلكتروني في المناطق التي يتم تغطيتها بأجهزة إرشادات للتوجيه.

ويعمل تطبيق "أرني الطريق" على وضع علامات وأوصاف لجميع مرافق الجامعة الأكاديمية والتعليمية والتدريبية والإدارية والخدمات الأُخرى كالمساجد والمطاعم وغيرها، ما يمر بالمستخدم للتطبيق من عوائق و مداخل و مخارج طبقا للتغطية الجغرافية المتاحة بالتطبيق.

وأشاد "اليوبي" بالمشروع الذي يعتبر من المشاريع الرائدة على المستوى المحلي حيث إنه أحد ثمار برامج رؤية المملكة 2030 بالجامعة، مؤكداً على أهمية توفير الخدمات والتقنيات التي تعين طلاب وطالبات الجامعة من ذوي الاحتياجات الخاصة سواء على مستوى التنقل أو الخدمات والأنشطة أو الشؤون الأكاديمية.

وتتبنى الجامعة مشروع سهولة الوصول لهم وتهيئة بيئة الجامعة من خلال العديد من البرامج والمشاريع التي تمت خلال الفترة الماضية.

وقدم شكره الجزيل لعمادة شؤون الطلاب ممثلة بوكالة العمادة لذوي الاحتياجات الخاصة على جهودهم المتواصلة واستكمال المرحلة الأولى للمشروع، متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

من ناحيته، قال عميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني: المشروع يهدف إلى مساعدة من لديه إعاقة بصرية بتنقلاته داخل الحرم الجامعية من دون الاعتماد على الآخرين وقدم تم تقسيم الجامعة إلى مراحل.

وأضاف: استكملت المرحلة الأولى والتي تشمل الإدارة العليا مبنى الإدارة العامة، وعمادة تقنية المعلومات، وعمادة شؤون الطلاب، وعمادة القبول و التسجيل، ومركز ذوي الاحتياجات الخاصة، ومسجد الجامعة والمرافق والخدمات المحيطة بها.

بدوره، قال وكيل العمادة لذوي الاحتياجات الخاصة الدكتور وجدي وزان: خلال التدشين تمت تجربة المشروع الذي يتيح للمستخدم الوصول إلى أي نقطة داخل الحرم الجامعي مستخدما الجوال الخاص به مع إرشاده بكل ما يمر به من نقاط الاهتمام كالمباني و المرافق و إرشاده إلى الاتجاه الصحيح عند كل تقاطع على رصيف اللمس و تنبيه بالعوائق التي تكون في طريقه كالسلالم وتحويلات الصيانة وغيرها.



 
إطبع هذه الصفحة