الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر : مدير جامعة الملك عبدالعزيز يدشن ثلاثة مشروعات تقنية لذوي الاحتياجات الخاصة
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : وكالة الانباء السعودية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 26/07/1439
نص الخبر :
دشن معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي اليوم المرحلة الأولى من مشروع "أرني الطريق" ومشروع "الدايزي فورمات" ومشروع معرض "الحياة على عجلات" أحدى برامج رؤية المملكة 2030 بالجامعة وذلك بالميدان الأكاديمي بعمادة شؤون الطلاب.
وبدأ حفل التدشين بتجربة عملية لمشروع "أرني الطريق" وهو تطبيق للهواتف الذكية يسهم في مساعدة الأشخاص ذوي التحدي البصري من التجول في الميدان الأكاديمي باستخدام مسار على الأرض وارشادات تصلهم من الجوال المتصل بشبكة البلوتوث حيث يعد من المشاريع الرائدة في مجال تقنية الإرشاد اللاسلكي في السعودية، ويتيح للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية حرية الانتقال من مكان إلى آخر داخل حرم الجامعة معتمداً بشكل كامل على ذاته بمجرد الوقوف على خطوط اللمس بمساعدة التطبيق الإلكتروني في المناطق التي يتم تغطيتها بأجهزة إرشادات للتوجيه.
ويعمل تطبيق "أرني الطريق" على وضع علامات وأوصاف لجميع مرافق الجامعة الأكاديمية والتعليمية والتدريبية والإدارية والخدمات الأُخرى كالمساجد والمطاعم وغيرها، ما يمر بالمستخدم للتطبيق من عوائق و مداخل و مخارج طبقا للتغطية الجغرافية المتاحة بالتطبيق.
بعد ذلك دشن معالي المدير مشروع "الدايزي فورمات" والذي من يمكن طلاب معهد اللغة الإنجليزية من الحصول على منهاج اللغة على جوالاتهم بصيغة تسمح لهم بالتصفح والمراجعة وتم تطوير منتج "منهاجي في يدي"، ثم تجول معاليه في معرض "الحياة على عجلات" الهادف إلى توعية المجتمع بقدرات وحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة
وأكد الدكتور اليوبي أهمية توفير الخدمات والتقنيات التي تعين طلاب وطالبات الجامعة من ذوي الاحتياجات الخاصة سواء على مستوى التنقل أو الخدمات والأنشطة أو الشؤون الأكاديمية حيث تتبنى الجامعة مشروع سهولة الوصول لهم وتهيئة بيئة الجامعة من خلال العديد من البرامج والمشاريع التي تمت ولله الحمد خلال الفترة الماضية.
وقدم ه شكره لعمادة شؤون الطلاب ممثلة بوكالة العمادة لذوي الاحتياجات الخاصة على جهودهم المتواصلة لخدمة أبناءنا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 
إطبع هذه الصفحة