اختتمت في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة الخميس الماضي، فعاليات ملتقى "أنفعهم" الثاني الذي جعل من أعمال العقل شعارًا له لهذا العام، حيث ضم ثلاثة وثلاثين برنامجًا تدريبيًا في مجالات صناعة الوعي الإنساني والتمكين الفكري قدمها نخبة من الأكاديميين والمتحدثين المختصين، كما ضم عددًا من الجلسات لاستعراض الأوراق العلمية المشاركة.

وقد تخلل البرنامج العلمي المصاحب لقاء حواريًا مع وكيلة الجامعة لشطر الطالبات الدكتور هناء بنت عبدالله النعيم حول رؤى القادة وصناعة المستقبل بحضور عدد من الطالبات والمنسوبات. الجدير بالذكر أن المعرض لقي خلال الأيام الثلاث إقبالًا متزايدًا حيث استضافت محطة التحديات التي صممت استنادا إلى نظرية التعلم المستند إلى الدماغ مايتجاوز الاثنا عشر الف زائزة للمعرض كما كان لمحطات الإثراء حضورًا من خلال المجالس الثقافية والأدبية ومعارض الفن والتصوير الضوئي.

وقد أبدى عميد شؤون الطلاب اعجابه بانجاز الطالبات و أفكارهم الريادية إثر زيارته للمعرض التي أشاد فيها بمخرجاته و أهدافه.

وعلى صعيد التنافس والتميز الطلابي، فقد أقيمت في الملتقى المسابقة الثقافية على مستوى جامعات جدة التي حصدت فيها جامعة الملك عبدالعزيز المركز الأول، وبطولة الجامعات الأولى للشطرنج، إضافة إلى بطولة أنفعهم للحوار وبطولة سياحة عقل التي استهدفت تنمية مهارات الطالبات في الحوار والالقاء والبحث والتلخيص. وقد شهد اليوم الأخير للملتقى عرضًا مميزا لمسرحية في اللاوعي بمبادرة من طالبات نادي المسرح بوكالة عمادة شؤون طلاب لأنشطة الطالبات التي قدمت أسمى المعاني في لوحة من الإبداع .