الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مدير جامعة الملك عبدالعزيز: الأوامر الملكية حملت تباشير الفرح وتؤكد حرص القيادة على راحة المواطن
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الجزيرة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 17/09/1439
نص الخبر :

جدة - واس:

نوه معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي بالأوامر الملكية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، وحملت تباشير الفرح للأسر السعودية بمختلف شرائحها، مؤكدًا أنها لامست احتياجات المواطنين والمواطنات وتأمين سبل العيش الكريم لهم.

وقال معاليه في تصريح له بهذه المناسبة: إن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-, أكد مراراً وتكراراً أهمية خدمة المواطنين، وكان أخرها في الخطاب الملكي الذي ألقاه -حفظه الله- عند إقرار ميزانية الدولة 2018م، حين أعلن عن توجيهه الوزراء والمسؤولين إلى تيسير إجراءات المواطنين والتوسع بالبرامج التي تمس حاجاتهم خاصة برامج الإسكان وغيرها.

وأضاف: لقد جرى تطبيق عدد من الإصلاحات الاقتصادية في المملكة مع انطلاق هذا العام، وإعادة هيكلة الدعم الممنوح من قبل الدولة، وتخلل ذلك إقرار رفع تكلفة بعض الخدمات الأساسية، ومع ما تم صرفه في برنامج حساب المواطن، ما يؤكد حرص خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-, على أوضاع الأسر من الموظفين والموظفات وشريحة المتقاعدين، ومن هم مشمولون بلائحة الضمان الاجتماعي.

وتابع قائلاً: إن الأمر الملكي يهدف إلى تخفيف الأعباء على الأسر، والسير بحزمة الإصلاحات للوصول إلى أهداف الرؤية الطموحة 2030، دون أن يكون هناك تأثير سلبي على المواطنين والمواطنات, مشيداً بقرار زيادة مكافآت طلاب وطالبات الجامعات بنسبة 10 %، لافتاً إلى أن ذلك يبرهن حرصه على الاهتمام بأبنائنا وبناتنا من طلاب وطالبات الجامعات التي عمتهم الفرحة؛ ليقينهم التام بأن هذه الأوامر أتت من قائد حكيم يسعى لتسخير جميع الإمكانات ليكون المواطن في رغد من العيش ولتسهم في تحفيزهم وتحقق لهم مزيداً من الاستقرار أثناء مرحلة التعليم الجامعي، وتوفير كافة الأدوات لتحقيق نجاحهم وتفوقهم، ليكونوا مساهمين في بناء هذه الوطن الشامخ وتنميته.

ورفع معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز, آيات الشكر والعرفان باسمه وباسم جميع منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على هذه الأوامر الملكية التي تصب في تحقيق مزيداً من الرفاه والعيش الكريم للمواطنين والنماء والازدهار للوطن، سائلاً الله تعالى أن يحفظهما بحفظه ويؤيدهما بتأييده، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والرخاء عليها.



 
إطبع هذه الصفحة