وافق مجلس الشورى أمس على مقترح يمنح وزير الصحة صلاحية تمديد للأطباء الاستشاريين للعمل حتى سن السبعين بعد عدد من المناقشات التي دارت في المجلس، حيث أيد المقترح 79 وعارضة 31 عضوا.

وقال الدكتور عبدالله العتيبي: إن المقترح جيد ونظرا لما تحتاج إليه وزارة الصحة من الكفاءات الطبية في العديد من التخصصات النادرة وخصوصا الأطباء الاستشاريين، وكما تبين في تقارير وزارة الخدمة المدنية أن هناك 46%

من الوظائف المشمولة بمسمى طبيب استشاري شاغرة وعددها 7038 وظيفة معتمدة والمشغول منها 3783 وظيفة، وأن عدد الأطباء الاستشاريين السعوديين 2728 طبيبا وعدد محدد منهم تجاوز سن الستين.

وأضاف أن المقترح حدد فئة الأطباء علما أن هناك الكثير من الكوادر الطبية مثل التمريض والتخصصات الأخرى التي تعمل في تناغم مع الأطباء في المستشفيات والعيادات وغرف العمليات، لذلك وجب أن تكون المقترح أشمل لكل هذه الفئات والاستفادة منها في التدريب واكتساب الخبرات للعاملين في القطاع الصحي من حديثي التخرج.

وطالب الدكتور معدي آل مذهب بأن لا يمارس الطبيب الذي يمدد له العمل الإداري فيما طالب الدكتور منصور الكريديس بأن يكون هناك تحديد للتخصصات المطلوبة وأعداد الأطباء التي تحتاج إليها الوزارة في مستشفياتها. ومن جانبه قال الأمير الدكتور خالد آل سعود: إن على الوزارة العمل على أن تقدم حوافز للأطباء السعوديين الذين يستحقون رواتبهم بعد مضي 40 سنة على العمل، وأن يكون هناك راتب التقاعدي بالإضافة إلى راتب تعاقدي.

وقالت عضو المجلس الدكتور منى آل مشيط: تكون مدة التمديد للطبيب لمدة ثلاث سنوات أو خمس سنوات.

حاجة المستشفيات لأعداد كبيرة من الأطباء، خاصة الاستشاريين.

الطبيب ينهي تخصصه ويصبح استشاريا ذا كفاءة جيدة وفي عمر متأخر مقارنة بالتخصصات الأخرى

التخصصات الطبية تكون فيها الخبرات الطبية والمهارات الجراحية تراكمية

كثير من الاستشاريين يكون لهم خبرات في تعليم وتدريب طلاب

الطب (طلاب سنة الامتياز)

الاستشاريون السعوديون أكثر معرفة ودراية بأحوال الناس ولديهم الخبرة الطبية الكافية

الشورى: بنك التنمية الاجتماعية لم يقدم كل البيانات عن أنشطته

انتقد عدد من أعضاء مجلس الشورى أمس تقرير بنك التنمية الاجتماعية، وقالوا: إن التقرير لم يقدم بيانات كافية حول عمله وإنجازاته. وقال عبدالرحمن الراشد: إن البنك لم يقدم أي قوائم مالية لكل الأنشطة بالكامل، ولم يوضح كذلك المبالغ المالية التي استثمرها في السوق المحلية، كما أن هناك ملاحظة أن القروض المقدمة أقل من القروض المحصلة، وهذا أمر مستغرب، حيث إن البنك لديه قدرة اقراضية ولم يتم الاستفادة منها.

وقال عضو المجلس محمد العقلا: إن فرع الادخار في البنك هو الأضعف في قطاع البنك ووجب على البنك العمل على تطوير هذا القطاع.

ولفت الدكتور سعيد الشيخ أن تقرير البنك لم يوضح حجم الأصول المستثمرة ولكن ذكر أن عائدات تلك الاستثمارات بلغت 259 مليون ريال بزيادة قدرها 26% عن العام الماضي، كما تساءل عن سبب استثمار البنك في سوق الأسهم وهو يعتبر استثمارا عالي الخطورة على أصول البنك المالية.

مطالب بخطة وطنية للنهوض بصناعة التمور

طالب مجلس الشورى في قرار آخر هيئة تنمية الصادرات السعودية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة للارتقاء بجودة منتجات المملكة من التمور، وإعداد خطة وطنية لتعزيز القيمة المُضافة لصادرات المملكة من منتجات التمور، والعمل على معالجة ما يواجهها من تحديات.

واتخذ المجلس قراره بعد أن استمع إلى وجهة نظر لجنة الاقتصاد والطاقة بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه التقرير السنوي لهيئة تنمية الصادرات السعودية للعام المالي 1437/1438هـ، في جلسة سابقة تلاها رئيس اللجنة عبدالرحمن الراشد.