افتتح الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي مدير جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، أمس، ملتقى« تمكين الأول لريادة الأعمال»، الذي تستمر أعماله إلى اليوم، وذلك بقاعة الرواد بمكتبة الملك فهد العامة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة بتنظيم شركة وادي جدة الذراع الاستثماري لجامعة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع عمادة شؤون الطلاب لأنشطة الطالبات برعاية ودعم من بادر.

وقال اليوبي: إننا على أعتاب عصر جديد بزغت فيه مفاهيم الاقتصاد المعرفي، وتساهم فيه عمليات البحث والتطوير والإنتاج على خلق أنشطة اقتصادية ومنشآت ناشئة وفرص وظيفية جديدة تساعد على تحقيق وتحسين التنمية الشاملة المستدامة والتي أولت رؤية المملكة 2030 اهتمامًا خاصًا ضمن محاورها برواد الأعمال كونهم القوة الاقتصادية المقبلة وأحد أهم محركات النمو الاقتصادي.

وأكد المهندس عماد قشقري مدير حاضنات المنطقة الغربية ببرنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، احتضان 100 شركة في المنطقة الغربية في النصف الأول من 2018.

وأضاف: خلقت الشركات 500 وظيفة تقريبًا، بمتوسط يقدر بنحو 5 وظائف لكل شركة، مؤكدًا أن بادر في المنطقة الغربية تستقبل ما بين 50 إلى 60 طلبًا أسبوعيًا تقريبًا.

من جانبه أشاد د.عادل فيدة، نائب الرئيس التنفيذي لشركة وادي جدة الذراع الاستثماري لجامعة الملك عبدالعزيز، بحضور نحو 400 رائد عمل لفعاليات ملتقى تمكين الأول الذي انطلقت فعالياته أمس الاثنين، بجامعة الملك عبدالعزيز، برعاية ودعم من بادر.