وافق مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال جلسته في نيوم بمنطقة تبوك أمس على نظام الأحداث، وذلك بعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وقراري مجلس الشورى بهذا الخصوص، وثمن المجلس تقدير المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي جهود حكومة المملكة في تطبيق خططها الإصلاحية ضمن رؤية 2030، وعلى المستوى الدولى حذر مجلس الوزراء من تهديدات ناقلات النفط الخام، وشدد على أهمية تسليم محافظة الحديدة للحكومة اليمنية الشرعية لمنع استخدامه قاعدة عسكرية تنطلق منها الهجمات الإرهابية ضد خطوط الملاحة والتجارة العالمية.

وأوضح وزير الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، في بيانه، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء، استعرض عددًا من التقارير حول مختلف القضايا والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وأكد أن الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له إحدى ناقلات النفط السعودية بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران، الذي باء بالفشل -ولله الحمد- يثبت بما لا يدع مجالًا للشك خطر هذه الميليشيات ومن يقف خلفها على الأمن الإقليمي والدولي، مشددًا على أن تهديدات ناقلات النفط الخام تؤثر على حرية التجارة العالمية والملاحة البحرية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، وعلى أهمية تسليم محافظة الحديدة ومينائها للحكومة اليمنية الشرعية لمنع استخدامه قاعدة عسكرية تنطلق منها الهجمات الإرهابية ضد خطوط الملاحة والتجارة العالمية.

وأعرب المجلس عن إدانة المملكة، واستنكارها الهجومين الانتحاريين اللذين استهدفا أحد مراكز الاقتراع بمدينة كويتا الباكستانية، وقافلة أمنية غرب العاصمة الأفغانية كابل، وحادث إطلاق النار في مدينة تورنتو الكندية، وقدم العزاء والمواساة لأسر الضحايا ولحكومات باكستان وأفغانستان وكندا مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل، وجدد التأكيد على تضامن المملكة ووقوفها مع تلك الدول ضد مختلف أعمال العنف والإرهاب والتطرف.

ورفع مجلس الوزراء الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على صدور أمره باستضافة 1500 حاج وحاجة، من ذوي شهداء الجيش الوطني اليمني والقوات السودانية المشاركة في عاصفة الحزم وإعادة الأمل، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لحج هذا العام، وعد هذا الأمر امتدادًا لأعماله الجليلة ومكارمه المتواصلة -حفظه الله- تجاه المسلمين بعامة وذوي الشهداء بخاصة، وتقديرًا ووفاءً لمن قدموا أرواحهم للدفاع عن أمن ووحدة اليمن وسلامة أراضيه.

وبيّن، أن مجلس الوزراء ثمّن تقدير المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي جهود حكومة المملكة في تطبيق خططها الإصلاحية، ضمن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي جاءت بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومتابعة دقيقة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية -حفظهما الله- وما أبداه المجلس التنفيذي من إشادة بالتقدم المحرز في تنفيذ البرامج الإصلاحية وانعكاساتها الإيجابية على الوضع الاقتصادي للمملكة، وتوقعاته بنمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 9ر1% في العام 2018م، وترحيبه بجهود المملكة في تعزيز أوضاع المالية العامة التي أسهمت في خفض العجز المالي.

وأفاد الدكتور عواد بن صالح العواد أن مجلس الوزراء اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته، ومن بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها التقرير السنوي لوكالة الأنباء السعودية عن عام مالي سابق، وقد أحاط المجلس علمًا بما جاء فيها، ووجّه حيالها بما رآه.

تعيين وترقيات بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة

وافق مجلس الوزراء على تعيين وترقيات بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة، وذلك على النحو التالي:

1 - ترقية خالد بن محمد بن عبدالرحمن الغملاس إلى وظيفة (وكيل الوزارة لشؤون المناطق) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الداخلية.

2 - تعيين الدكتور/ حمود بن سماح بن عامر المجلاد على وظيفة (وكيل إمارة منطقة نجران) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الداخلية.

3 - تعيين الدكتور/ وليد بن محمد بن عقله الحميدي على وظيفة (أمين منطقة عسير) بالمرتبة الخامسة عشرة بأمانة منطقة عسير.

4 - ترقية المهندس/ طارق بن عبدالرحمن بن عبدالظاهر أبوالسمح إلى وظيفة (مهندس مستشار معماري) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الشؤون البلدية والقروية.

5 - ترقية المهندس/ درويش بن علي بن غرم الله الغامدي إلى وظيفة (مهندس مستشار معماري) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الشؤون البلدية والقروية.

مشاركة سعودية في المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال

قرر مجلس الوزراء الموافقة على مشاركة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة -ممثلة في اللجنة السعودية للاعتماد- في المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، وذلك بعد الاطلاع على ما رفعه وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (8 - 51 / 39 / د) وتاريخ 14 / 9 / 1439هـ.

لجنة عليا لشؤون المواد الهيدروكربونية

قرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة عليا باسم «اللجنة العليا لشؤون المواد الهيدروكربونية» برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وعضوية كل من أصحاب المعالي وزراء الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والتجارة والاستثمار، والمالية، والاقتصاد والتخطيط، وعضوين من الوزراء أو ممن هم في مرتبة وزير، يصدر بتعيينهما أمر ملكي، وتكون مدة عضويتهما خمس سنوات قابلة للتجديد، وتكون هذه اللجنة مرجعًا لكل شؤون المواد الهيدروكربونية وما يتعلق بها، وممثلة لحقوق الدولة المرتبطة بها، وتتولى البت فيما يتعلق بها من موضوعات.

الموافقة على نظام الأحداث

قرر مجلس الوزراء الموافقة على نظام الأحداث، وأُعد مرسوم ملكي بذلك بعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وبعد النظر في قراري مجلس الشورى رقم ( 159 / 63 ) وتاريخ 9 / 2 / 1438هـ، ورقم ( 119 / 26 ) وتاريخ 4 / 7 / 1439هـ

تفويض وزير التجارة بالتباحث مع الجانب الكوري

وافق مجلس الوزراء على تفويض وزير التجارة والاستثمار -أو من ينيبه- بالتباحث مع الجانب الكوري في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الملكية الفكرية بين الهيئة السعودية للملكية الفكرية في المملكة العربية السعودية ومكتب الملكية الفكرية الكوري في جمهورية كوريا، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

مذكرة تفاهم بين «المظالم» ومجلس الدولة المصري

وافق مجلس الوزراء على تفويض رئيس ديوان المظالم -أو من ينيبه- بالتباحث مع الجانب المصري في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين ديوان المظالم في المملكة العربية السعودية ومجلس الدولة في جمهورية مصر العربية في مجال القضاء الإداري، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

جراء الفيضانات والانهيارات الأرضية التي اجتاحت مناطق عدة في اليابان، والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.