سلم مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي أول وثيقة للأنشطة غير الصفية للطلبة المتميزين من الخريجين، وذلك خلال انعقاد الاجتماع الأول للجنة العليا للنشاط الطلابي. وتهدف الوثيقة إلى حفظ حقوق الخريجين في الشطرين الطلاب والطالبات وتوثيق مشاركاتهم في الأنشطة الطلابية، لإبراز مهاراتهم وامكانياتهم بعد تخرجهم لسوق العمل، إذ يجب على الخريج الحصول على 50 نقطة نشاط كحد أدنى، ويتم اعتماد النقاط من خلال المشاركة في الأنشطة العامة المتنوعة، وعضوية الأندية الطلابية واللجان والمراكز، والمشاركة في المسابقات والحصول على مراكز متقدمة داخل الجامعة وخارجها.

وأستعرض الاجتماع الأول للجنة العليا للنشاط الطلابي أهم البرامج والأنشطة الطلابية التي سيتم تنظيمها خلال العام الدراسي الجاري، كما تم مناقشة طلب إنشاء أندية طلابية جديدة، وعدد من المواضيع المتعلقة في إدارة وتنظيم الفعاليات والأنشطة الطلابية، وحضر الاجتماع وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني وعميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، وعميد القبول والتسجيل الدكتور عابد بن عبدالله المشايخي ووكلاء ومنسوبي عمادة شؤون الطلاب.

وأشاد مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي بالجهود المبذولة من عمادة شؤون الطلاب وعمادة تقنية المعلومات في تطوير برنامج وثيقة الأنشطة غير الصفية للطلبة المتميزين من خلال المعايير والدعم التقني لها وسهولة حصول الخريجين والخريجات على الوثيقة التي تظهر قدراتهم وإمكاناتهم العلمية والمهارية والثقافية والرياضية والابتكارية.

وبين عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني أن وثيقة الأنشطة الطلابية هي توثيق لجميع الأنشطة الطلابية والعمل المجتمعي والتطوعي التي يشارك فيها الطالب والطالبة طيلة فترة دراسته بالجامعة في سجل توثيقي مماثل للسجل الاكاديمي، حيث تقوم العمادة بتطوير مهارات الطلبة وتمكينهم من الممارسات العملية التي تكسبهم امكانيات وقدرات ستكون عونا لهم في المستقبل. ولفت عميد شؤون الطلاب إلى أن عدد من جهات التوظيف من القطاعين العام والخاص اصبحوا مهتمين بالطلاب والطالبات المشاركين في الأنشطة الطلابية المتنوعة، والتي تسهم وبشكل كبير في بلورة شخصية الطالب.