الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مختصون: التحديات المستقبلية تدفع المصارف للاندماج.. وتباين في توقعات الشراء
الجهة المعنية :كلية الاقتصاد والإدارة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 22/04/1440
نص الخبر :

في الوقت الذي أعلن فيه كل من البنك الأهلي التجاري وبنك الرياض عن التشاوات الأولية للاندماج والذي علله متخصصون برغبة كبار الملاك في المصرفين -وهما صندوق الاستثمارات العامة وبأكثر من 44% في البنك الأهلي وأكثر من 21% في بنك الرياض ومؤسسة التقاعد بأكثر من 10% من البنك الأهلي وأكثر من 9% في بنك الريا ض- إلى الاندماج لمواجهة التحديات المستقبلية التي تتطلب وجود كيانات كبيرة في توقعات بدخول بنوك دولية للسوق السعودي فيما اختلفت وجهات النظر حول أن تشهد الفترة المقبلة شراء أحد البنوك المحلية أسهمًا كبيرة من بنوك أخرى أصغر منها.

وأكد الدكتور ريان حماد استاذ التمويل وعميد كلية الاقتصاد وإدارة الأعمال في جامعة طيبة سابقا أن الظروف الحالية والمستقبلية تحتم على الملاك اتباع سياسة الاندماج في خطوة نحو إعادة ترتيب اللاعبين الأساسيين في السوق المصرفي، متوقعًا أن يتم الاندماج بين المصرفين لخلق كيان كبير بالتزامن مع الدخول المتوقع لمصارف دولية كبيرة في السوق السعودي.

وأوضح أن الاندماج يكون برغبة من الملاك في دمج كيانين في كيان واحد يتولد عنه كيان ضخم لمواجهة التحديات التي تواجة المستقبل بينما الاستحواذ يكون عن طريق شراء جزء كبير من أسهم أحد الكيانات وباتالي يتبعه إجبار للطرف الآخر على الاندماج، وقال الدكتور طارق كوشك أستاذ التمويل في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة: إن الاندماج في الوقت الحالي من صالح البنوك وكذلك الشركات ما يعزز قوة الاقتصاد السعودي بشركات ومصارف ذات كيانات كبيرة في ظل المنافسة القوية مع انفتاح المملكة على العالم اقتصاديًا مع رؤية 2030.

وأضاف: إن هذا الاندماج هو تكتل اقتصادي قوي كأحد مؤشرات إدراك القطاع البنكي بتحديات المستقبل المصرفي، متوقعًا أن المرحلة المقبلة ستشهد دخول مصارف دولية بشكل قوي خلاف الدخول السابق والحالي الذي وصفه بالدخول على استحياء ولكنه استبعد أن يقدر أحد البنوك المحلية على شراء أسهم بشكل كبير في أحد البنوك الصغيرة لعدم وجود احتياطي نقدي في المصارف السعودية يغطي قيمة الأسهم.


 
إطبع هذه الصفحة