الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :عزوف 65 % من الشباب عن برامج التوظيف
الجهة المعنية :وكالة الجامعة للشؤون التعليمية
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 16/05/1430
نص الخبر :
  سعود البركاتي ـ جدة
كشف مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية أحمد الزامل عزوف 65 في المائة من المتقدمين للبرامج الوظيفية التي يقدمها الصندوق من خلال التعاون مع شركات القطاع الخاص، مبينا أن الكثير منهم لا يراجع الصندوق لاستكمال إجراءات توظيفه بعد الاتصال عليهم. وقال الزامل ـــ عقب توقيعه أمس اتفاقية إنشاء كرسي علمي مع جامعة الملك عبد العزيز في جدة بحضور وكيل الجامعة الدكتور عبد الرحمن اليوبي بمبلغ 500 ألف ريال ـــ إن الصندوق هدف إلى إنشاء ثلاثة كراس علمية في جامعات الملك عبدالعزيز والملك فهد والملك سعود في اختصاص الموارد البشرية تعالج الكثير من الإشكاليات أهمها عزوف الشباب عن العمل.
مشيرا إلى أن الكرسي العلمي الذي سيتم إنشاؤه في جامعة الملك عبد العزيز يهدف إلى دعم البحث العلمي في مجال الموارد البشرية من قبل الأساتذة والمختصين في الجامعة فيما يتعلق بسوق العمل في المملكة، مما يتيح المجال للوصول إلى نتائج إيجابية لتوظيف السعوديين وإيجاد الحلول للعوائق التي تواجه سوق العمل، إضافة إلى إيجاد فرص وظيفية حسب احتياجات السوق، مؤكدا أن تشجيع البحث العلمي وتفعيل الدراسات في هذا الشأن يخدم الجهات ذات العلاقة سواء القطاع الخاص أو طالبي العمل.
وأشار إلى أن دعم البحوث العلمية تساهم في إيجاد فرص عمل أفضل للشباب وتحدد أسباب البطالة أو التسرب الوظيفي وتبحث إشكاليات سوق العمل وإيجاد الحلول المناسبة لها، مبينا أن البحث العلمي والدراسات تعد من أفضل الوسائل لبحث المعوقات التي تواجه سوق العمل في المملكة.
وفي سياق متصل كشف عميد معهد البحوث والاستشارات في جامعة الملك عبد العزيز الدكتور عبد الملك الجنيدي آلية عمل الكرسي، مشيرا إلى أنه سيدرس العلاقة الكاملة بين الشباب المتقدم للعمل ممن أكمل الثانوية العامة أو حصل على الدبلوم أو من ترك العمل والجامعة، وسيدرس إمكانية إعادة تأهيل التخصصات الأدبية لأخذ دورات مناسبة للإلحاق بسوق العمل، إضافة إلى تصميم برامج تناسب خريجي التخصصات العلمية كالفيزياء والرياضيات والكيمياء والأحياء، حيث إن سوق العمل لا يستوعبها حاليا، وبالتالي الكرسي سيوفر الدراسة اللازمة لكيفية الاستفادة من هذه التخصصات في سوق العمل، وكذلك سيتم من خلال الكرسي دراسة العوائق التي يواجها الشباب في سوق العمل.
ولفت الجنيدي إلى أن الكرسي لن يقتصر في دراساته على مناطق معينة، بل سيشمل جميع مناطق المملكة لتلمس احتياجات تلك المناطق ومعرفة إمكانية التعاون لمساعدة الشباب للالتحاق بسوق العمل، وتقديم حلول علمية لكافة الظواهر التي يمكن حدوثها فيما يخص العلاقة بين الشاب والمنشأة.
وكشف الدكتور الجنيدي تحقيق إيرادات للمعهد العام الماضي تجاوزت 422مليون، مؤكدا أن ذلك يعد مؤشرا لانفتاج الجامعة مع كافة مؤسسات المجتمع سواء في القطاع الحكومي أو الخاص من خلال تقديم استشارات ودراسات علمية تتناسب مع الواقع الاجتماعي في المملكة، ولفت إلى أن العمل يجري الآن لإعداد وتجهيز 25 كرسيا علميا في مجالات مختلفة سيتم توقيعها خلال الفترة المقبلة.

 
إطبع هذه الصفحة